إنهاء دراسة انزلاق ضرب منزل الرئيس بومدين
❊وردة زرقين ❊وردة زرقين

مدير الأشغال العمومية بولاية قالمة سليمان خلافة

إنهاء دراسة انزلاق ضرب منزل الرئيس بومدين

أكد مدير الأشغال العمومية بولاية قالمة سليمان خلافة، أن الدراسة الجيو- تقنية للانزلاق الذي وقع قبل 87 سنة بالمنزل الريفي الذي وُلد فيه الرئيس الراحل هواري بومدين، انتهت، فيما تم تكليف مخبر وطني للأشغال العمومية بقسنطينة، ومكتب دراسات مختص بسطيف للقيام بدراسة شاملة مع المسح للمنطقة، التي أفضت إلى حل تقني خفيف للانطلاق في الأشغال، مشيرا إلى أن التكفل المادي سيكون من قبل الولاية.

أبرز المسؤول أن عملية الترميم الثانية ستخصّص بعدما سمحت الأولى في 2016 بتحويل الكوخ المهجور بدوار بني عدي بمنطقة العرعرة إلى موقع تاريخي، للتكفل بالجدار الخارجي المحيط بالموقع، والذي تضرر بفعل انزلاق التربة.

وكان الانزلاق الأرضي واسعا؛ حيث ضرب محيط المنزل الريفي المبني بالحجارة والقرميد، بين شهري جانفي وفيفري من السنة الماضية. ودمُر جزء من الحائط الخارجي ودورة المياه ومساحة من البلاط الخارجي.

ويرى المختصون أن الحفريات التي عرفها الموقع عندما انطلقت مشاريع الترميم وبناء المرافق الجديدة، ربما تكون السبب الذي أدى إلى حدوث هذه الانزلاقات تحت تأثير مياه الفيضانات وقنوات الصرف التي تصب في منحدر طيني هش.

يُذكر أنه تجري حاليا عملية جمع مختلف المقتنيات والأغراض والصور التذكارية للرئيس الراحل هواري بومدين الخاصة بمسيرته الثورية وخلال فترة حكمه الجزائر، والتي هي بحوزة أفراد عائلته أو أصدقائه أو المقربين منه؛ من أجل جعل هذا المسكن العائلي متحفا أثريا للدارسين والمهتمين بهذه الشخصية الوطنية.