إنجاز 6 خزانات مائية
  • القراءات: 460
نورالدين.ع نورالدين.ع

قطاع الري ببسكرة

إنجاز 6 خزانات مائية

تدعم قطاع مياه الشرب بولاية بسكرة، مؤخرا، بـعدة مشاريع تتعلق بإنجاز 6 خزانات مائية، منها ماهي في طور الإنجاز، وأخرى على وشك انتهاء الأشغال، حيث ستستفيد منها بعض الأحياء، منها حي لبشاش بعاصمة الولاية، كما ستسمح هذه العملية، بالاستغناء عن المضخات الفردية، وترفع الغبن عن المواطن.

وأوضح مدير الموارد المائية ببسكرة، أن القطاع يحصي 140 خزان مائي عبر الولاية، بطاقة تخزين تقدر بـ103 ألف متر مكعب، مسجلا نقصا في  عدد خزانات المياه، مشيرا إلى أن الاحتياجات المقدمة للوصاية، تتمثل في إنجاز خزانات مائية لمواكبة حاجيات المواطن، مشيرا، إلى أن المنطقة الجنوبية بعاصمة الولاية "بسكرة اللوطة"، والحوزة، والمصلة، تعاني من البعد عن الشبكة، وعن الخزان الرئيسي" روداري بن بعطوش "التي تمون المدينة، وبالتالي هي في نهاية الشبكة، أين تتواجد أمام مناقب تضخ مباشرة في الشبكة.

وأضاف في سياق متصل، أن العملية لا تعطي مردودا جيدا، وبالتالي تمت برمجة 6 خزانات مائية بمنطقة لبشاش، درومان وحي 600 سكن بالعالية،... وغيرها، وأن الخزانات ستضمن التوازن بين الإنتاج والتوزيع، والقضاء على الضخ المباشر في الشبكة، ورفع الضغط بتلك الشبكة والاستغناء عن المضخات الفردية التي باتت تشكل عبئا كبيرا على المواطن.  


مدير الصحة والسكان لولاية بسكرة: تزايد الإصابات بكورونا يستدعي احترام التدابير الوقائية

كشف مدير الصحة والسكان لولاية بسكرة، رضا جلولي، أن ارتفاع عدد الإصابات بوباء كورونا مخيف، على حد تعبيره، وسرعة الانتشار كبيرة جدا، لافتا إلى أن الأمر كان متوقعا، بالنظر إلى التجمعات العائلية في الأعراس والجنائز، مؤكدا، أن عدم احترام تدابير الوقاية المتعلقة بوضع القناع الواقي واحترام مسافة التباعد زاد من حجم الإصابات. وأفاد المتحدث، أن تجمع المواطنين بالمطاعم والأسواق في مجموعات كبيرة أين يكثر التلامس والتصافح، يزيد من تأزم الوضعية الوبائية، متأسفا لعودة المواطنين إلى المصافحة التي كانوا يتحاشونها خلال الفترة الفارطة، محذرا من الخطأ الذي وقع فيه هؤلاء الذين بدا لهم بأن خطر الجائحة لم يعد قائما، نافيا أن يكون قد تم القضاء على "كوفيد-19"، والدليل- حسبه – أن نسبة 80 بالمائة من المؤسسات الاستشفائية تعج بالمرضى، وهي وضعية مؤسفة وينبغي التعامل معها بجدية يؤكد المسؤول، الذي شدد على أهمية احترام التدابير الصحية.