إنجاز 21 سوقا جواريا
ع. ف. الزهراء ع. ف. الزهراء

لإدماج 10 آلاف تاجر فوضوي

إنجاز 21 سوقا جواريا

أحصت المصالح الولائية بالبويرة مؤخرا، أزيد من 10 آلاف تاجر فوضوي يمارسون نشاطاتهم بدون وثائق قانونية. وتسعى حاليا بالتنسيق مع البلديات إلى محاولة إدماجهم بإنشاء 21 سوقا جواريا ومغطى، لاحتوائهم على مستوى 16 بلدية بالولاية.

وكشف مصدر إداري عن الشروع في إنجاز 21 سوقا جواريا ومغطى عبر العديد من بلديات الولاية، قصد احتواء العدد المتزايد من التجار الفوضويين بالولاية، والذين يستغلون أرصفة الطرقات والأماكن العمومية لممارسة نشاطاتهم خاصة بيع الخضر والفواكه، حيث انتهت المصالح المعنية إلى تسلم 10 أسواق، منها بطاقة 480 متسوقا للسوق الواحدة، فيما تتواصل الجهود لتسلم باقي الأسواق في أقرب وقت ممكن، قصد تنظيم السوق والقضاء على التجارة الفوضوية بالولاية.

من جهة أخرى، لازالت عدة أسواق تم إنجازها خلال السنوات الأخيرة، هياكل مهجورة رغم إنجازها في أحياء كبرى، كما هي الحال بالنسبة للسوق المتواجدة بحي ذراع البرج وحي واد الدهوس والسوق المتواجدة بوسط المدينة، وهي الهياكل التي عرفت عزوفا من طرف التجار بحجة نقص الإقبال، في الوقت الذي يشكو سكان عدة أحياء أخرى من معاناة التنقل اليومي بقطع مسافات كبيرة نحو الأسواق، مطالبين بإنجاز أسواق قريبة بهذه الأحياء، وهو الملف الذي كان من بين الملفات الشائكة التي لم تجد الجهات المسؤولة لها طريقا إلى الحل، حيث دعا الوالي في آخر دورة للمجلس الشعبي الولائي، رؤساء البلديات إلى العمل على إقناع التجار باستغلال هذه الأسواق التي استنزفت أموالا ضخمة من ميزانية الدولة، ولا يمكن أن تُترك هياكل مهجورة في ظل حاجة السكان إلى هذه المرافق عبر مختلف بلديات الولاية.

العدد6760
27 مارس 2019

العدد6760