إنتاج قياسي للحبوب
❊ ق.م ❊ ق.م

ميلة

إنتاج قياسي للحبوب

حقّقت ولاية ميلة في إطار الموسم الفلاحي 2017 ـ 2018، إنتاجا قياسيا في محاصيل الحبوب بمختلف أنواعها قُدر بـ 3 مليون و163 ألف قنطار، حسبما أكد مدير المصالح الفلاحية مسعود بن دريدي.

وأوضح دريدي أن ولاية ميلة تحقق لأول مرة هذه الكمية المعتبرة خلال حملة الحصاد والدرس التي انتهت أمس الإثنين، والتي شملت مساحة إجمالية قُدرت بـ 109062 هكتارا؛ بمردود بلغ 29 قنطارا في الهكتار الواحد، مبرزا أن الموسم الماضي رغم أن المساحة المحصودة كانت أكبر ووصلت إلى 111 ألف هكتار، إلا أن الإنتاج الذي حُقق حينها قُدر فقط بمليون و300 ألف قنطار.

وبخصوص عملية تجميع المنتوج، ذكر المصدر بأنه تم إلى حد الآن تجميع مليون و775 ألف قنطار على مستوى مخازن الحبوب التابعة للتعاونية المحلية للحبوب والبقول الجافة، والعملية لاتزال متواصلة، مشيرا إلى أن في الموسم الفلاحي الماضي تم تجميع 842 ألف قنطار.

ومن جهة أخرى، أفاد المدير بأن إنتاج البقول الجافة بولاية ميلة خلال الموسم الجاري، بلغ 73524 قنطارا، منها 37390 قنطارا عدسا، تم جنيه على مساحة 3058 هكتارا من أصل مساحة كلية مزروعة من مختلف أنواع البقول الجافة قُدرت بـ 5476 هكتارا، مشيرا إلى أن الكمية المنتجة من البقول الجافة بالولاية هذا الموسم، تُعد قياسية مقارنة بإنتاج العام الماضي، الذي وصل إلى 40 ألف قنطار على مساحة قدّرت بـ 3500 هكتار.

وأرجع المصدر سبب تحسن الإنتاج هذا الموسم إلى دعم الدولة المقدم للفلاحين، ما ساهم في الإقبال أكثر على الأنشطة الفلاحية واستعمال المكننة، بالإضافة إلى العمل بتعليمات السلطات المحلية والمركزية فيما يخص تقليص الأراضي البور، ناهيك عن الأيام التحسيسية الموجهة للفلاحين لتحسين الإنتاج وتنويعه.

 

العدد 6577
20 أوت 2018

العدد 6577