إنتاج «قياسي» لمادة الفلين

قطاع الغابات بتيزي وزو

إنتاج «قياسي» لمادة الفلين

حقّقت ولاية تيزي وزو هذا العام حصادا قياسيا من منتوج الفلين، وذلك بزيادة إنتاجه بأكثر من 100 بالمائة، حسبما ذكر محافظ الغابات المحلي، يوسف ولد محمد، حيث مكّنت الحملة التي شرع فيها في جويلية الماضي واختتمت شهر أكتوبر الفارط من جمع ما مجموعه 16570 قنطار من الفلين خلال حملة 2018.

 

قال نفس المسؤول إن الأمر يتعلق بحصاد «قياسي» يحقق بولاية تيزي وزو بعد 20 عاما، مشيرا إلى أن متوسط الحصاد من الفلين المحقق على مدى السنوات الـ15 الماضية بلغ 6 آلاف قنطار و8 آلاف قنطار خلال عام 2017، وتم بلوغ هذه النتائج «بفضل التسهيل الممنوح من قبل إدارة المؤسسة الجهوية للهندسة الريفية جرجرة»، حسبما أوضحه السيد ولد محمد الذي أكد أن هذا الإنتاج يعد «استثنائيا» وسمح لتيزي وزو أن تصنف هذا العام الأولى في إنتاج الفلين من بين 13 ولاية منتجة وتضمن بذلك 24 بالمائة من الحصاد الوطني لهذا المورد الغابي.

ورغم هذه النتائج المحققة، فإن محافظ الغابات لاحظ أنّ هذه الكمية من الفلين التي تم جنيها لم تحقق الأهداف المسطرة لها من طرف المؤسسة الجهوية للهندسة الريفية «جرجرة» والتي حددت إنتاج 22900  قنطارا من الفلين، ويرجع أساسا هذا إلى الظروف الجوية السيئة التي أخرت عملية الحصاد إلى غاية شهر جويلية بعدما كان مقررا الشروع فيها في جوان، فضلا عن تأخر هذه المؤسسة في تنظيم مواقع الورشات.

كما أشار المسؤول إلى قيود أخرى تتعلق بصعوبة الوصول إلى مناطق معينة وعدم وجود مسارات وصعوبة التضاريس الوعرة جدا، إلى جانب نقص اليد العاملة المتخصصة في عملية التجريد (الاستعادة) ما حال دون بلوغ رقم 22900 قنطار، أضاف المسؤول، الذي لاحظ أنه كان على المؤسسة الجهوية للهندسة الريفية «جرجرة» أن تستدعي يد عاملة من ولاية سكيكدة لدعم زملائهم من ولاية تيزي وزو أساسا في منطقة ياكوران التي لا يكفي عدد اليد العاملة بها لإنجاح العملية، وتمت عملية الجني من قبل ما مجموعه 621 عاملا موسميا، فيما تم دفع نسبة 20 بالمائة من المبيعات للخزينة العمومية، حسب المصدر.

وتراوح سعر القنطار الواحد من منتوج الفلين ما بين 4 آلاف و12 ألف دينار، حسب جودته لفائدة الوحدات الوطنية التحويلية (تصنيع سدادات ولوائح عازلة) وكذا لمصدري الفلين من النوع الأول باعتباره منتوجا مهما للاقتصاد الوطني. وذكر في هذا السياق أنّ الجزائر هي واحدة من الدول السبع المنتجة للفلين في العالم.

ولدى تطرّقه لآفاق تنمية وتطوير صناعة الفلين المحلية ـ أعلن محافظ الغابات عن اتّخاذ تدابير لجمع كل الوسائل اللازمة لإنجاح الحملة القادمة، وأضاف المتحدث أنّ اجتماعات تنسيقية ستنظم تحضيرا لعملية التوظيف «مسبقا»، مشيرا إلى بعث برنامج فتح وتهيئة المسالك لوصول إلى حقول الفلين. كما طالب محافظ الغابات بنزع الحشائش في الأماكن الأكثر إنتاجية للفلين على غرار ياكوران وتركيز الجهود على تجنيد الوسائل المادية والبشرية وتهيئة المسالك المهترئة وتحرير أخرى.

ويعد البلوط الفليني من أنواع الغابات الرئيسية بولاية تيزي وزو، حيث يحتل مساحة إجمالية قدرها 23100 هكتار.

العدد 6673
15 ديسمبر 2018

العدد 6673