إعادة غراسة 98 هكتارا متضررة من الحرائق
❊ محمد عبيد ❊ محمد عبيد

عين تموشنت

إعادة غراسة 98 هكتارا متضررة من الحرائق

أحصت محافظة الغابات لولاية عين تموشنت، خلال العام المنصرم، ما يربو عن 35 ألف طائر مهاجر زار إقليم الولاية خلال المواسم المعتدلة، من بينها بعض الأصناف التي توشك على الانقراض، وتم تسجيلها ببلديتي حاسي الغلة والعامرية. وحسب فريد الهاشمي، رئيس مكتب حماية النبات والحيوان، سجل 10 آلاف طائر من نوع العنق الأخضر، وبكمية قليلة طائر اللحام الوردي.

من جهته، أكد جمال سعيدي محافظ الغابات، تراجع ظاهرة الحرائق خلال الأربع سنوات الأخيرة على المستوى المحلي، بفضل التدخل الآني، كما أحصت مصالحه تضرر 98 هكتارا خلال هذه المدة، سيتم التكفل بغراسته من قبل شركة الهندسة الريفية، حيث صودق على المشروع، وسيتم إعادة غراسة 98 هكتارا خلال السنة الجارية، بعد تحديد نفس الصنف من الأشجار. كما سيتم الإبقاء على الأشجار التي استعادت نموها.

ولاية عين تموشنت تشتهر بغاباتها الجميلة، على غرار غابة رشقون وعين الأربعاء وسيدي علي شريف، وهي مصنفة نموذجية، ويعمل عدد من المستثمرين على تحسيد مشاريع ترفيهية واستجمامية للزوار، كما هو الحال بغابة رشقون التي توجد على مستواها ألعاب تسلية للأطفال، ومرافق عديدة كدورات للمياه ومصلى و«بيتزيريا، وقد تم تسييجها، مع ضمان موقف للسيارات.

كما تعتبر غابة عين الأربعاء فضاء إيكولوجيا مدعما بالطاقة الشمسية ومسابح اصطناعية للأطفال، أما غابة سيدي علي شريف، فالمستثمر بها بصدد إنجاز المرافق الضرورية التي من شأنها ضمان راحة الزوار.

في إطار برنامج ولائي، استفادت محافظة الغابات من غابة كامرطا بسيدي صافي، التي تم تسييجها، مع وضع نحو 20 طاولة وكراس، مع الإنارة بالطاقة الشمسية ومراحيض، وهي حاليا في طريق التصنيف، لتتبع بعملية إشهار حتى تمنح لأحد المستثمرين بهدف تدعيمها بفضاءات لعب، ليصل المجموع إلى 4 غابات، كما تم اقتراح غابتين أخريين هما غابتا ساسل والحساسنة.

أما بخصوص إبقاء غابة كامرطا مغلوقة، فيؤكد السيد سعيدي أنه حل لإبقاء ما تم إنجازه في حالة جيدة، في ظل النقص الكبير في الحراس، حيث يضمن حراستها حاليا، عون واحد تابع للبلدية، وهو غير قادر على حراسة كل مساحة الغابة إذا تدفق عليها الزوار.

في شأن متصل، لعب التحسيس دورا مهما في تجنب الحوادث، حيث تم منذ بداية السنة الجارية، إنجاز حصة تليفزيونية و36 حصة إذاعية، 4192 مطوية، 03 خطب دينية بالمساجد، 09 مقالات صحفية، 34 محاضرة و14 معرضا لتوعية الأهالي بضرورة حماية الثروة الغابية ضد الحرائق، إلى جانب 150 خرجة تحسيسية للمواطنين المجاورين للغابات، و24 ملصقة تحسيسية تم وضعها بمداخل الغابات. كما تقوم المحافظة في إطار الامتياز، بمنح أراض بمساحة تتراوح بين هكتار واحد و1.5 هكتار لمربي النحل من أجل المساهمة في الحفاظ على الغابة، بالإضافة إلى 15 برج مراقبة، منها 07 مجهزة بالعتاد، بالنظر إلى نقص العمال.

تمزوغة تحيين ملف التحصيل الجبائي

يرى القائمون على شؤون بلدية تمزوغة، بولاية عين تموشنت، أنه أضحى من الضروري تنسيق الجهود مع قطاع الضرائب، لتحيين ملف التحصيل الجبائي، والمساهمة في دعم مداخيل مالية للبلدية والولاية، إلى جانب إعداد بطاقة تقنية حول عدد المناصب المتوفرة، بهدف التكفل بشباب المنطقة.

أعلن رئيس بلدية تمزوغة، بن عودة عبيبسي، أن المنطقة الصناعية لتمزوغة تحصي 200 مشروع استثماري، وحظي منها إلى يومنا هذا 100 مشروع بالموافقة، فيما دخلت 5 مؤسسات حيز الخدمة. كما اعتبر المتحدث أن الهدف من إنشاء المنطقة الصناعية التابعة لبلديته، هو توفير التشغيل وخلق الثروة، مشيرا إلى أنها تتربع على 205 هكتارات، وبها أكثر من 200 قطعة، في حين يوجد حاليا أكثر من 100 مستثمر استفادوا من هذه القطع الأرضية، وقال المتحدث، إنه رغم ذلك، يستقبل يوميا شبابا يشتكون ظروف التشغيل بهذه المنطقة، مؤكدين أن هناك تمييزا في التشغيل بالمنطقة الصناعية.

وذكر السيد عبيبيسي أن الأولوية في التشغيل لأبناء البلدية وليس لغيرهم، كما هو معمول به حاليا، في عدة بلديات أخرى، لأن الأرضية تابعة للبلدية والاستثمار داخل البلدية، فيما أعلن رئيس البلدية استعداد مصالحه لمرافقة أعوان الرقابة في زيارتهم للمنطقة الصناعية، من أجل الوقوف على مدى التصريح الجبائي، كون البلدية تراهن عليها من أجل تطوير المنطقة وتعود بالفائدة على سكان البلدية.

إقرأ أيضا..

584 حالة مؤكدة و35 وفاة بكورونا
31 مارس 2020
تسجيل 73 إصابة و4 حالات وفاة جديدة بالجزائر

584 حالة مؤكدة و35 وفاة بكورونا

العدد 7068
31 مارس 2020

العدد 7068