إطلاق مشروع لفرز النفايات بالشواطئ
رضوان. ق رضوان. ق

بعد استرجاع 1500 طن في 3 أشهر

إطلاق مشروع لفرز النفايات بالشواطئ

كشفت مديرة البيئة لولاية وهران عن إطلاق مشروع هام لاسترجاع وفرز النفايات عبر الشواطئ، وذلك خلال موسم الصيف الذي سيفتتح رسميا يوم الفاتح جوان المقبل، وهو المشروع الذي سيكون بمثابة نقلة نوعية لاسترجاع النفايات، خاصة البلاستكية منها وتنظيف الشواطئ من المخلفات التي يخلفها المصطافون وراءهم.

حسب مديرة البيئة لولاية وهران سميرة دحو، فإنّه بالتنسيق مع خلية البيئة لولاية وهران، تمّ وضع عدّة حاويات خاصة بالنفايات المسترجعة، التي تتمثّل بالأساس في النفايات البلاستيكية، حيث سبق وأن سجّلت الشواطئ مخلفات بالأطنان من البلاستيك، التي تبقى بدون استغلال ما يعدّ موردا ماليا هاما للبلديات الساحلية، وقد أطلق على المشروع تسمية "الأخضر الوهراني" ويعدّ امتداد لمشروع كبير أطلق بولاية وهران لاسترجاع النفايات. وشهد كذلك وضع حاويات بعدة أحياء لاستقبال النفايات المسترجعة بإشراك المواطنين من خلال تحفيزهم على فرز النفايات ووضعها بالحاويات المخصّصة لها مقابل مبالغ مالية رمزية للتشجيع على العملية.

من جانبه، كشف رئيس خلية البيئة على مستوى ديوان والي وهران أنّ الخلية، وضمن عملها المتواصل بالتنسيق مع جهاز التحالف البيئي الذي يضم 300 عامل نظافة وشاحنات وتجهيزات هامة، قد قامت منذ يوم 30 مارس الماضي إلى غاية 10 ماي الجاري بجمع 30 طنا من النفايات التي كانت تشوه شواطئ ولاية وهران، كما تمّ توزيع 468 حاوية لجمع النفايات على البلديات الساحلية، ستضاف إليها 200 حاوية أخرى ستوزّع قبل حلول موسم الصيف.

من جانبها، كشفت ممثلة المركز التقني لردم النفايات بولاية وهران، عن تحقيق قفزة نوعية في مجال استرجاع النفايات، خاصة مادة "الكارتون" حيث تم جمع 1500 طن من النفايات المسترجعة، وهي كمية تعادل ما تمّ جمعه خلال كامل سنة 2018. وأضافت المتحدّثة أنّ المشروع الحالي المسطّر من طرف المركز التقني لردم النفايات يخص الوصول بولاية وهران لتكون أوّل ولاية نموذجية في استرجاع وفرز النفايات على المستوى الوطني.

إقرأ أيضا..

الرئيس تبون: مشروع مراجعة الدستور سيكون جاهزا مطلع الصيف القادم
20 فيفري 2020
أجرى لقاءات صحفية مع وسائل إعلام وطنية وأجنبية

الرئيس تبون: مشروع مراجعة الدستور سيكون جاهزا مطلع الصيف القادم

22 فيفري يوم وطني للأخوة والتلاحم  بين الشعب وجيشه من أجل الديمقراطية
20 فيفري 2020
القرار اتخذه رئيس الجمهورية تخليدا للذكرى الأولى للحراك

22 فيفري يوم وطني للأخوة والتلاحم بين الشعب وجيشه من أجل الديمقراطية

العدد 7034
20 فيفري 2020

العدد 7034