كشفت عنه المكلفة بالإعلام بمؤسسة "أسروت" لـ"المساء":

إطلاق مشروع لإنتاج وتسويق الزفت البارد قريبا

إطلاق مشروع لإنتاج وتسويق الزفت البارد قريبا
  • القراءات: 976
زهية. ش زهية. ش

كشفت المكلفة بالإعلام بمؤسسة صيانة شبكة الطرق والتطهير لولاية الجزائر "أسروت"، يمينة لعواري، لـ"المساء"، عن أن المؤسسة ستطلق، قريبا، مشروعا لإنتاج وتسويق الزفت البارد، يكون بديلا للزفت الساخن في عدد من الاستعمالات، ويتميز بقابلية التخزين، وسرعة الفعالية؛ حيث يسهّل عملية تعبيد الطرق، وصيانتها، وسد الحفر والأجزاء المهترئة في المسالك والممرات؛ للحفاظ على سلامة الطرق، ومستعمليها.

أوضحت المتحدثة في لقاء خصت به "المساء"، أن هذا المنتوج الذي تنتجه مؤسسة "أسروت" وسيُشرع في استخدامه قريبا، يحمل علامة تجارية، ويُستخدم، خصيصا، في صيانة الطرق، ولا يتطلب وسائل ثقيلة مثلما جرت العادة عند استخدام الزفت الساخن؛ حيث تسعى المؤسسة من خلال هذا المشروع، إلى حل مشكل الحفر والمطبات، خاصة تلك الناجمة عن مختلف الأشغال العمومية؛ كالربط بمختلف الشبكات، وإصلاح القنوات.

ومن مميزات الزفت البارد، تقول يمينة لعواري، أنه سهل الاستعمال، ويبقى محافظا على ليونته، ويجفّ بسرعة عكس الزفت الساخن، الذي يُستعمل في درجات حرارة مرتفعة، مشيرة إلى أن المؤسسة تستحوذ على وحدات خاصة؛ على غرار وحدة الطرقات السريعة لإنجاز الحواجز الإسمنتية والأرصفة، بالإضافة إلى محطة لتصنيع الزفت؛ حيث حققت المؤسسة اكتفاء ذاتيا، وتوجهت نحو التسويق المحتشم.

من جهة أخرى، أوضحت المتحدثة أن مع تحيين القانون الأساسي للمؤسسة، صار بإمكانها إنتاج وبيع المواد الخاصة بأشغال الطرق، والري والتطهير، وتقديم اقتراحات لترقية المرفق العمومي الخاص بصيانة شبكات الطرق والتطهير. كما أُسندت للمؤسسة بعض المهام من الجهة الوصية؛ على غرار إعادة تأهيل حي القصبة؛ من خلال ترميم السلالم. ومست إلى حد الآن 10 سلالم كمشروع نموذجي، بالإضافة إلى هدم البنايات الفوضوية، وإنجاز ممهلات أمام المدارس التعليمية، واقتناء ووضع حواف للمساحات الخضراء، وبناء وتصليح الجدران والصفوف العليا على مستوى الطرق، واقتناء ووضع سياج من شريط مشبك صلب، إلى جانب إنجاز حواجز بالإسمنت على مستوى الطرق السريعة، وتهيئة الساحات العمومية بالإسمنت المزخرف ومربعات الجرانيت؛ على غرار ساحة الشهداء، ومدخل محطة الميترو علي بومنجل، وتعبيد الأرصفة بمربعات الغرانيت، وإنجاز وتهيئة وإعادة تأهيل الملاعب الجوارية وفضاءات اللعب بالعاصمة، بينما تواجه المؤسسة ظاهرة سرقة أغطية البالوعات، التي تشكل خطرا على حياة المارة والسيارات، وتكبّد المؤسسة خسائر معتبرة.

تنظيف أكثر من 367 ألف بالوعة في 2022

بخصوص حصيلة نشاط المؤسسة لعام 2022 في مجال ترميم وصيانة شبكة الطرق والتطهير، ذكرت المكلفة بالإعلام أن المؤسسة قامت بتنظيف وتنقية 367419 بالوعة، وترميم وصيانة أكثر من مليونيَ طريق بالزفت، ورفع ونقل إلى المفرغة العمومية، أكثر من 341 ألف متر مكعب من الأتربة والردوم، وتنظيف مجاري المياه لأزيد من 17 مليون متر طولي، وتنقية وتفريغ 24147 وحدة فتحات مشاعب، وتنقية 15325 وحدة من قنوات الصرف الصحي.

جمع 44 ألف عجلة مطاطية مستعمَلة

على صعيد آخر، قضت المؤسسة، على 197 نقطة سوداء للنفايات والردوم، والتي مكنت من رفع 14530 طن. كما تم تحويل 44347 عجلة مطاطية مستعملة، إلى مقر وحداتها. ويبقى الاستثمار في رسكلة هذا النوع من البلاستيك ضعيفا، حسب المكلفة بالإعلام، التي أشارت إلى أن المؤسسة سطرت برنامج نشاطها الخاص بموسم الاصطياف، والذي يتضمن معالجة المنحدرات وحواف الطرق، وبسط الأتربة آليا، وتعديل وضبط الطريق، وغيرها من النشاطات.