إجراء 10789 عملية جراحية ومليون تحليل طبي
  • القراءات: 928
رضوان. ق رضوان. ق

المؤسسة الاستشفائية الفاتح نوفمبر 54 بوهران

إجراء 10789 عملية جراحية ومليون تحليل طبي

سجلت المؤسسة الاستشفائية الفاتح نوفمبر 54 بولاية وهران، حصيلة هامة في مجال التكفل الطبي بالمرضى القادمين من مختلف ولايات الوطن، وذلك رغم جائحة كورونا "كوفيد 19"؛ حيث تم إجراء 10789 عملية جراحية مختلفة ونحو 1 مليون تحليل للدم والعينات للمرضى خلال سنة 2020، وهي الأرقام التي تؤكد حجم الإقبال على مستشفى الفاتح نوفمبر الذي يحضر لاستقبال تجهيزات جديدة، والتوجه لإجراء عملية جراحية دقيقة خلال السنة الجارية 2021.

حسب الحصيلة السنوية التي كشفت عنها خلية الاتصال بالمؤسسة الاستشفائية الفاتح نوفمبر، فقد تم خلال العام المنقضي، تسطير برنامج خاص بالتكفل بالمصابين بالسرطان رغم الجائحة، التي أدت إلى تحويل عدة مصالح لاستقبال المصابين بالوباء. وتم رغم ذلك، إجراء 12183 علاج بالأشعة وعلاج كيميائي لصالح 3165 مريض مصاب بالسرطان، فيما أجرى المستشفى خلال نفس السنة، 79547 عملية أشعة لصالح المرضى، وقرابة مليون تحليل دم لمختلف الوافدين من عدة ولايات على المستشفى، الذي يتوفر، أيضا، على جهاز سكانير وتحاليل دقيقة للدم. وفي مجال التكفل بالنساء الحوامل فقد تم خلال نفس الفترة، استقبال 15373 امرأة بمصلحة التوليد وأمراض النساء، إلى جانب تسجيل 23168 استشارة طبية للنساء، و2895 حالة ولادة طبيعية، و2684 حالة ولادة قيصرية، إلى جانب 629 عملية جراحية مختلفة لصالح النساء، في وقت واصل المستشفى إجراء العمليات الجراحية المختلفة عبر كامل مصالح المستشفى خاصة مصلحة الاستعجالات الطبية الجراحية، التي سجلت استقبال 14953 حالة استعجالية في مجال الطب التخصصي، و13302 في مجال الطب العام. كما كشفت إدارة المؤسسة الاستشفائية الفاتح نوفمبر 1954 بوهران، عن تسطير برنامج هام لدعم المصالح الاستشفائية للمستشفى، بآليات وتجهيزات جديدة للرفع من التكفل الصحي بالمرضى.

وحسب بيان آخر، فقد خططت المؤسسة لاقتناء معدات جديدة لا سيما المعدات المتعلقة بجراحة المناظير؛ بهدف تطوير هذا التخصص، الذي يظل محور تركيز المؤسسة، التي تخطط بطريقة محددة، لتعميم هذا التخصص في جميع أنشطة الجراحة، ولا سيما أمراض النساء والتوليد والمسالك البولية. وأضاف البيان أن ذات البرنامج الطموح يقوم على دعم وحدة العمليات الجراحية للحصول على تقنية أعمدة جراحة القلب، مع القيام بإنجاز 5 غرف عمليات جديدة، وتجديد الإضاءة بغرف العمليات وطاولات التشغيل. وبالإضافة إلى ذلك سيتم تجهيز قسم جراحة المخ والأعصاب بالمستشفى، بجهاز ملاحة عصبية، للسماح بتطوير جراحة الأعصاب، والقيام بعمليات دقيقة ستقام لأول مرة بالمستشفى. كما سيتم الحصول على معدات أخرى، متمثلة في كاميرا غاما جديدة خاصة بتطوير الطب النووي، وأجهزة تنفس صناعي حديثة، ووسائل الإنعاش المناسبة، لتطوير مصلحة التخدير والإنعاش للأطفال.