إجراءات إضافية للتقليل من الخسائر
  • القراءات: 441

حرائق الغابات بالمدية

إجراءات إضافية للتقليل من الخسائر

اتّخذت محافظة الغابات للمدية إجراءات إضافية في مجال الوقاية ومكافحة حرائق الغابات للتقليل من الخسائر التي تسببها للغطاء الغابي المحلي، حسبما صرح مسؤول بهذه الهيئة، أوّل أمس الأحد.

وأوضح رئيس مصلحة حماية الغطاء الغابي أحمد سالم  لـ(وأج)، أنه بهدف تدعيم فعالية جهاز الوقاية والمكافحة، تقرر رفع الإمكانيات المادية والبشرية المسخرة ميدانيا. وأضاف أنّه تمّ اتخاذ تدابير وقائية في المناطق ذات "المخاطر المحتملة" وضفاف المناطق الغابية الكثيفة والمناطق الزراعية الكبرى تحسبا لنشوب محتمل للحرائق.

وأشار في هذا الصدد إلى تسخير تسع شاحنات و14 مركبة لمكافحة الحرائق، والتي تسير على جميع الطرق الوعرة وثلاثة جرارات صهريج مزود بالمياه، تضاف إلى الـ 23 فرقة متنقلة مشاة، أي 215 عون غابات مدعومين بـ 42 عاملا بثلاث فرق تدخل. كما يسجل جهاز الوقاية دعم الأفراد المكلفين بمراكز المراقبة الذين يعملون عبر غابات الولاية، إلى جانب تجنيد 23 عنصرا مكلفا بمراقبة اندلاع الحرائق ومرافقة الأعوان في مناطق الكوارث، وفقا للسيد سالم.

وفيما يتعلق بالوقاية، تتعلق الإجراءات المتخذة من طرف محافظة الغابات في فتح أو إعادة تهيئة 1458 مسلكا غابيا وإنجاز 1039 من جدران الحماية من الحرائق وتهيئة 125 نقطة مياه.

وستسمح هذه الإجراءات المتخذة والوسائل المجندة بتجنب تسجيل خسائر كبيرة والحفاظ على الثروة الغابية المحلية، يقول المسؤول الذي لفت إلى تسجيل "انخفاض كبير" في الخسائر المسجلة في الولاية السنة الماضية مقارنة بالسنة التي سبقتها.

وتسببت الحرائق خلال سنة 2018 في إتلاف 343 هكتارا إثر نشوب 71 بؤرة حريق، 73 بالمائة من الخسائر سجلت في بلديات بوغار والحمدانية ودراق بمجموع مساحة 250 هكتارا لهذه البلديات الثلاث.

وشهدت هذه الأرقام انخفاضا مقارنة بسنة 2017 التي سجلت إتلاف 2283 هكتار من الغابات والغطاء النباتي إثر نشوب 183 حريقا عبر مختلف المناطق الجبلية للمنطقة.

 

العدد 7213
22 سبتمبر 2020

العدد 7213