"أونساج" تنظم حملة تحسيس لفائدة حاملي المشاريع
  • القراءات: 173
س.زميحي س.زميحي

بعد قرار رفع التجميد عن بعض النشاطات

"أونساج" تنظم حملة تحسيس لفائدة حاملي المشاريع

أطلقت الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب "أونساج" فرع تيزي وزو، مطلع الأسبوع الجاري، حملة تحسيسية لفائدة الشباب وحاملي المشاريع، لتوضيح مضمون الإجراء الجديد المتعلق بقرار رفع التجميد عن مشاريع الاستثمار في مجالي الفلاحة والخدمات باستثناء قطاع النقل، وهذا في إطار تعزيز العمل الجواري، وإرساء قواعد العمل الميداني والتشاركي.

"أونساج" تيزي وزو التي باشرت حملتها التحسيسية من دائرة تيزي وزو، قررت توسيع نطاق الحملة لتمس عدة دوائر؛ بهدف بلوغ المناطق المعزولة، وذلك بالتنسيق مع السلطات المحلية ومختلف الشركاء من المجتمع المدني والناشطين في مجال المؤسسات المصغرة والمقاولاتية؛ لنشر الفكر المقاولاتي في أوساط حاملي الأفكار والمشاريع الاستثمارية، والوقوف على الأنشطة ودعمها، خاصة بعد قرار رفع التجميد عن مجالي الفلاحة والخدمات ما عدا قطاع النقل بكل أنواعه.

وقال مصدر من وكالة "أونساج" تيزي وزو، إنه تم تنظيم حملة تحسيسية وإعلامية لفائدة حاملي المشاريع الاستثمارية عبر إقليم الولاية، لا سيما بعد قرار رفع التجميد عن نشاطي الفلاحة والخدمات ما عدا النقل. وتسمح هذه الحملة بالتعريف بالاستراتيجية الجديدة، وشرح المحاور الرئيسة للمقاربة الاقتصادية لدى المؤسسة في ظل الاتفاقيات المبرمة وأخرى محل الإمضاء والتنفيذ مع مختلف الشركاء لفائدة المؤسسات المصغرة، منها مع "الجزائرية للمياه" حول كيفية استفادة أصحاب المؤسسات المصغرة المنشأة بفضل الإجراء، من تكوينات تقنية. وأعقب أن حملة التحسيس والإعلام التي ينتظر أن تحط الرحال بعدة دوائر بالولاية والتي انطلقت من دائرة تيزي وزو، تواصل مسارها هذا الأسبوع، لتحل بدائرتي ذراع الميزان واعزازقة، في حين تحط الحملة رحالها الأسبوع المقبل بدوائر بوغني وأزفون وتيقزيرت وبوزقان، حيث تشرف إطارات مؤسسة "أونساج" على إعلام وتحسيس الشباب في إطار عمل جواري؛ من خلال تشجيعهم على إنشاء مؤسسات مصغرة عن طريق جهاز الوكالة، لا سيما بعد إدراج مجالات جديدة تستجيب لمتطلبات واحتياجات المناطق.

ودعت الوكالة الشباب الراغبين في إنجاز مشاريعهم في مجال النشاطات الفلاحية والخدمات، إلى التقرب من فروعها المحلية للاستفسار والاستفادة من إرشادات ونصائح المختصين بخصوص جديد هذا الإجراء، الذي وضعته الدولة لمرافقة حاملي المشاريع؛ في مسعى لإنشاء مؤسساتهم، وإنجاز مشاريعهم الاستثمارية؛ إذ هناك العديد من الشباب الذين لديهم أفكار ويرغبون في تجسيدها ميدانيا، والذين تتولى "أونساج" مساعدتهم وتشجيعهم، مع العلم أن الدولة وضعت تسهيلات وتحفيزات للراغبين في إنشاء مشاريعهم، للمساهمة في إحداث الثروة ومناصب الشغل.

تمويل 55 مؤسسة منذ بداية السنة الجارية

تمكنت الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب "أونساج" فرع ولاية تيزي وزو، من تمويل 55 مؤسسة منذ بداية السنة الجارية؛ إذ حظيت هذه المؤسسات بتمويل من طرف الوكالة؛ ما سمح بخلق، في المقابل، 48 منصب شغل لفائدة أبناء الولاية. وتأتي هذه المشاريع الاستثمارية الجديدة التي تمس نشاطات مختلفة، لتعزيز حظيرة المشاريع الممولة من طرف الوكالة بتيزي وزو؛ ما من شأنه توفير يد عاملة، وخلق ثروات.

الوكالة المحلية لـ "أونساج" بتيزي وزو، تعمل على تقديم كل التسهيلات الضرورية والمطلوبة لاستقطاب الشباب، وتشجيعهم على إنشاء مؤسساتهم بفضل التمويل الذي توفره الدولة عبر هذا الإجراء الموجه لدعم التشغيل. ورغم جائحة كورونا التي تسببت في تراجع النشاط على مستوى الولاية التي دخلت في حجر صحي وتوقف الحركة الاقتصادية والتجارية على غرار باقي ولايات الوطن، تمكنت "أونساج" من استقطاب الشباب الراغبين في إنجاز مؤسساتهم، وتحويل أفكارهم إلى مشاريع مجسدة في الميدان في شتى المجالات.

وقال مصدر من وكالة "أونساج" تيزي وزو، إن الوكالة تمكنت منذ بداية السنة إلى غاية نهاية شهر أوت الماضي، من تمويل 55 مؤسسة، سمحت بخلق 48 منصب شغل لأبناء الولاية، منها 39 منصب شغل وفرتها المؤسسات الممولة حديثا، في حين 9 مناصب فُتحت بفضل توسيع مشاريع مجسدة. وتتوزع هذه المشاريع على قطاعات مختلفة، مست، بالدرجة الأولى، البناء والصناعة والخدمات. وذكر ذات المصدر أن "اونساج" تعمل باستمرار، على ضمان تمويل المشاريع الجديدة بفضل تسديد الشباب الذين استفادوا من عملية تموين المشاريع،  ديونهم، وكذا التحسيس والتوعية في أوساط الجامعيين، خرجي مراكز التكوين وغيرهم، الراغبين في إنشاء مؤسساتهم؛ بعرض التحفيزات والتسهيلات التي وفرتها الدولة عبر إجراء "أونساج"، لضمان تحول الحلم إلى حقيقة، مشيرا في سياق متصل، إلى أنه يتم إطلاق حملة تحسيس وتوعية انطلقت من دائرة تيزي وزو، على أن تجوب عدة دوائر؛ لطرح جديد الإجراء، خاصة بعد قرار رفع التجميد عن عدة أنشطة في مجال الفلاحة والخدمات باستثناء النقل.

وللإشارة، تسعى وكالة "أونساج" لضمان قبول أكبر قدر ممكن من الملفات المودعة لديها. كما تعمل على إعلام وتحسيس الشباب بمختلف خدمات الوكالة، والتسهيلات التي وضعتها الدولة في مجال تمكين أصحاب المشاريع من تجسيدها على أرض الميدان، بفضل تمكنهم من  الحصول على دعم وتمويل عن طريق هذا الإجراء.

صندوق معادلة الخدمات الاجتماعية ... 1000 إعانة للبناء الريفي في انتظار المواطنين

دعا مسؤولو الصندوق الوطني لمعادلة الخدمات الاجتماعية بولاية تيزي وزو "أفنبوس"، المواطنين إلى التقرب من الصندوق؛ بغية إيداع ملفاتهم للاستفادة من دعم برنامج البناء الريفي؛ حيث تتواجد بحوزة الصندوق نحو 1000 مساعدة في انتظار أصحاب السكنات الريفية والذاتية، والمقدرة قيمتها بـ 50 مليون سنتيم لكل إعانة.

الصندوق الوطني لمعادلة الخدمات الاجتماعية لتيزي وزو، يعمل جاهدا على ضمان الإفراج عن ملفات المواطنين العالقة منذ سنوات؛ بغية تمكين أصحابها من الاستفادة من دعم برنامج البناء الريفي؛ حيث تم في ظرف قياسي المصادقة على عدة ملفات في انتظار أخرى تتوقف على طالبي الإعانة، من خلال إيداع ملفات الاستفادة.

وقال مصدر من أفنبوس تيزي وزو، إن الصندوق سجل خلال الفترة الممتدة ما بين 2009 و2013، عدة عمليات ووضعيات عالقة، تقدر بنحو 2000 ملف غير مدروسة، تم رفعها إلى المديرية العامة للصندوق الوطني لمعادلة الخدمات الاجتماعية، والتي طالبت الوزارة الوصية بالموافقة عليها؛ حيث تم المصادقة على إعادة إدراج هذه الملفات ودراستها، موضحا أنه تم في وقت قياسي، دراستها، والمصادقة عليها من طرف اللجنة المركزية.

وأعقب المتحدث في سياق متصل، أن الوضعيات العالقة تم المصادقة عليها هذه السنة بعد استيفائها الشروط؛ حيث بقي نحو 800 ملف منها على مستوى المديرية المركزية لم يصادق عليها بعد؛ لكونها ملفات ناقصة وغير مكتملة، موضحا أنه تم في شهر أوت الماضي مراسلة المعنيين بغية استكمال الوثائق الناقصة، في حين أكد على أنه تم تحرير عدة إعانات، وحاليا توجد نحو 1000 مساعدة جاهزة تنتظر المواطنين الراغبين في الاستفادة، عبر إيداع ملفاتهم، وذلك قبل نهاية السنة الجارية.

ووجّه الصندوق نداء إلى المواطنين من أجل التقرب من مصالحه؛ بغية إيداع الملفات، والاستفادة من دعم برنامج البناء الريفي، والإعانة المالية المقدرة بـ 50 مليون سنتيم، والتي تأتي كدعم مالي إضافي، تمكنهم من تشييد سكناتهم عبر القرى والمدن. 

العدد 7217
27 سبتمبر 2020

العدد 7217