تازمالت ببجاية

أولياء التلاميذ يطالبون بفتح روضة البلدية

أولياء التلاميذ يطالبون بفتح روضة البلدية
  • القراءات: 435
 الحسن حامة الحسن حامة

يطالب أولياء التلاميذ ببلدية تازمالت، ببجاية، من المسؤولين المحليين، بضرورة اتخاذ الإجراءات الإدارية اللازمة لفتح روضة البلدية، وتمكين الأطفال من التسجيل فيها، لمزاولة الدروس الأولية قبل الالتحاق بالمدارس الابتدائية.

جاء هذا المطلب الملح، في وقت يضطر الكثير من الأولياء، إلى اللجوء للروضات الخاصة، من أجل تسجيل أبنائهم بمبالغ مرتفعة ليست في متناول الجميع، رغم وجود روضة البلدية التي انتهت الأشغال بها منذ 8 سنوات، دون أن يتم تدشينها وفتحها أمام المواطنين، لتسجيل أبنائهم.

عبر العديد من الأولياء، عن استيائهم الشديد من هذا التأخر في تدشين هذه الروضة التابعة للبلدية، وطالبوا باستفسارات عن أسباب هذا التأخر، الذي دفع بهم إلى عدم تسجيل أبنائهم على مستوى الخواص، حيث بدأ القلق ينتابهم تزامنا مع الدخول المدرسي الجديد، إذ أضحت الكثير من الصعوبات تواجه الأولياء، من أجل تمكين أبنائهم من مزاولة الدراسة في السنة الدراسية الجديدة، وعدم تقديم أين ضمانات من قبل مسؤولي البلدية بخصوص تاريخ فتح هذه الروضة.

أكد طيطواح، بصفته نائب المجلس الشعبي البلدي لبلدية تازمالت، أن سبب عدم دخول هذا الهيكل التربوي حيز الخدمة، يعود إلى غياب بعض الوثائق الإدارية اللازمة الخاصة به، على غرار شهادة المطابقة، بعد أن تم تسجيل بعض التحفظات عن ذلك، من قبل المصالح الولائية المعنية، وهو ما يتطلب القيام بالأشغال المتبقية، حيث ينتظر أن يتم تخصيص مبلغ مالي، في إطار ميزانية البلدية، من أجل استكمال الأشغال المتبقية، وضمان دخول هذه الروضة حيز الخدمة، وهو ما من شأنه إراحة الكثير من أولياء التلاميذ.