تشريعيات 12 جوان
أمن باتنة يستنفر قواعده
  • القراءات: 368
ع. بزاعي         ع. بزاعي

مخطط خاص بالشهر الفضيل

أمن باتنة يستنفر قواعده

سخر أمن ولاية باتنة، عددا معتبرا من الأعوان، بمناسبة حلول شهر رمضان المعظم لسنة 2021، وفق الإجراءات الصحية، في ظل الظرف الراهن الذي تمر به البلاد من تفشي وباء "كورونا".

أفاد بيان لخلية الاتصال والعلاقات العامة لأمن باتنة، أنه تم ضبط مخطط أمني، يشمل جملة من الإجراءات والتدابير الأمنية الخاصة والاستثنائية، التي ستسمح بمواجهة كل أشكال المساس بسكينة وأمن المواطنين، والتي سيشرع في تنفيذها بداية من أول أيام شهر رمضان المعظم، تتعلق بتأمين الأماكن التي يتردد عليها المواطنون، مثل الأسواق ومحطات نقل المسافرين، والمـساجد، وقاعات العرض، والساحات العمومية، لضمان أمن المواطنين وممتلكاتهم خلال الشهر الفضيل، حيث تم تسخير عدد لا بأس به من قوات الشرطة وبمختلف الرتب، لضمان التغطية الأمنية من خلال الدوريات الراجلة والراكبة بالزي الرسمي والمدني، كما يتم في هذا الشأن، السهر على تطبيق الإجراءات والبروتوكولات المتعلقة بالوقاية من انتقال فيروس "كوفيد-19".

في هذا الصدد، يقوم أمن ولاية باتنة، تطبيقا لتعليمات القيادة العليا، بمضاعفة الجهود ووضع تشكيل أمني فعال من حيث تشكيلته ونشاطه العملياتي، الذي سيسمح بمواجهة كل أشكال المساس بسكينة وأمن المواطنين، من خلال الشهر الفضيل، امتدادا لنشاط أعوان الشرطة طوال السنة. كما تقرر إعادة انتشار قوات الشرطة، للمساهمة، بالتنسيق مع السلطات المعنية، في عمليات إزالة الأسواق الفوضوية التي تشكل نقاطا سوداء، عبر عدة أحياء بمدينة باتنة، إضافة إلى منع الاحتلال غير الشرعي للطريق العام والأرصفة من قبل الباعة المتجولين وغير الشرعيين، ومكافحة النشاط غير الشرعي للحظائر العشوائية، وتسيير الأمن والحركة المرورية وتأمين كافة التظاهرات الثقافية والترفيهية المنظمة على مستوى قطاع الاختصاص، بوضع التشكيلات الأمنية على مستوى قاعات، وفضاءات العرض التي تسجل إقبالا كبيرا للمواطنين، مع تكثيف الدوريات (الراجلة ـ الراكبة) بمحاذاة هذه الأماكن، خاصة في الفترة الليلية.

في إطار ترقية السياسة الجوارية، يعمل أعوان الشرطة على المساهمة، كما جرت العادة، في عمليات إفطار مستعملي الطريق مرة واحدة كل أسبوع، طيلة الشهر الفضيل، مع توزيع مطويات خاصة بالسلامة المرورية. واستغلال المناسبة من أجل تحسيس مستعملي الطريق حول حوادث المرور. إلى جانب برمجة حملة تحسيسية توعوية لفائدة مستعملي الطريق، والأسر، والأطفال، بالأخص في الفترة المسائية بعد الفطور. بخصوص الآليات المعتمدة، تقوم نفس المصالح، بعملية انتشار واسعة لقوات الشرطة قبل، أثناء وبعد الإفطار، إذ يتم القيام بعمليات شرطية تمس مختلف الأحياء الشعبية، وبؤر الإجرام، بالإضافة إلى أماكن الراحة والاستجمام.