طباعة هذه الصفحة
38 أخصائيا في "دونتا ألجيري"
❊نور الهدى بوطيبة ❊نور الهدى بوطيبة

تكنولوجيا طب وجراحة الأسنان

38 أخصائيا في "دونتا ألجيري"

تنطلق فعاليات الطبعة الأولى للصالون الدولي لتكنولوجيا ومستلزمات طب وجراحة الأسنان "دونتا الجيري"، الأسبوع المقبل، بقصر الثقافة "مفدي زكريا"، بمشاركة أكثر من 38 وطنيا وأجنبيا في مجال صحة الفم وجراحة الأسنان والتجميل، حيث ستشهد التظاهرة، مشاركة 21 دولة، تأخذ ألمانيا فيها حصة الأسد بمشاركة 15 مؤسسة مختصة في مجال طب وجراحة الأسنان، حسبما أفادت به السيدة أمينة كريمش، مديرة المؤسسة المشرفة على تنظيم الصالون "كريز اليد اور".

سيتم تنظيم هذه التظاهرة تحت إشراف المجلس الجهوي لأخلاقيات طب الأسنان بالجزائر، حيث يعتبر هذا المعرض، حسب منظميه، امتدادا للصالون الدولي "سيمام" الذي يعد أقدم وأكبر صالون خاص بالقطاع الصحي، نظم لأول مرة في ولاية وهران سنة 1998، وغالبا ما يشهد مشاركة في طب وجراحة الأسنان، ولأهمية هذا التخصص، تم تنظيم صالون خاص بهذا القطاع في مكان واحد وعرض كل ما جاء به هذا المجال من مستجدات، لتبادل الخبرات مع الدول الأجنبية بهدف تدعيم هذا القطاع وتطويره في الجزائر.

أشارت السيدة كريمش إلى أن الهدف من هذا المعرض المخصص لأطباء الأسنان وجراحة الفم وتجميله، إلى جانب الطلبة الجامعيين تخصص طب وجراحة الأسنان، هو تقديم كل ما توصل إليه العلم في هذا المجال، وعرض أحدث المستلزمات التي توصلت إليها الشركات الفاعلة في هذا القطاع، فضلا عن الترويج للإنتاج المحلي الخاص بطب وجراحة الأسنان، وتشجيع استثمار الخواص في هذا القطاع، إلى جانب فتح المجال أمام الزوار للقاء مباشر مع ممثلي الشركات المصنعة والمستوردة لمختلف مستلزمات طب وجراحة الأسنان وكذا المنتجين المشاركين في الصالون.

سيعرف الصالون برنامجا علميا ثريا، إلى جانب عرض مستلزمات وأدوات طب وجراحة الأسنان وتجميلها، من ندوات علمية ينشطها أطباء ومختصون في جراحة الأسنان، ومختصون في تجميلها، فضلا عن ورشات علمية متعلقة بهذا المجال.

الجدير بالذكر أنه سينظم خلال شهر أفريل من السنة المقبلة 2020، الطبعة 23 للصالون الدولي للصحة في الجزائر "سيمام".