هكذا يكتسب الطفل مهارة حل المشاكل

هكذا يكتسب الطفل مهارة حل المشاكل

حل المشكلات صفة خاصة بالكبار، لكن ينبغي التعرف على كيفية تنمية هذه المهارة لدى الأطفال، إذ يتعلم الطفل مهارة حل المشكلات بنفس الطريقة التي يتعلم بها كل شيء آخر، أي أنه يتعلمها عن طريق مشاهدة الأشخاص الأكبر سنا منه، من خلال التجربة والممارسة، والقيام ببعض الاستنتاجات، كما يمكن تعليم الطفل هذه المهارة من خلال تقديم نماذج يومية بمساعدة الكبار، وقبل ذلك، يجب أن يدرك الطفل قيمة المشكلة.

كيفية حل المشاكل: هناك عدة مهارات لحل المشكلات، ومع ذلك فإن الطفل عندما يحل مشكلة ما، لا يستعين بكل المهارات، لكن إتقانها يجعله أكثر مرونة في حلها، ومن هذه المهارات:

إدارة المشاعر: يحتاج الطفل إلى إدراك مشاعره، ومعرفة كيفية إدارتها، وغالباً ما يحتاج الأطفال الصغار لشخص معين من أجل مساعدتهم على معرفة مشاعرهم.

معرفة ماهية المشكلة: من المهم مساعدة الطفل على تحديد مشاعره والتعبير عنها من أجل فهم ماهية المشكلة.

التخطيط لحل المشكلة: يكون ذلك بالاعتماد على عمر الطفل، ويمكن تقديم بعض الخيارات له، مما يمكنه من النظر في حلول مختلفة قبل إيجاد الحل المناسب.

التحقق من حل المشكلة: يكون ذلك بسؤال الطفل عن الحل الذي قام باختياره، وإذا كان اختيارا مناسبا أم لا، وتقديم حلول أخرى في حال كان الاختيار الأول لا يساعد على حل المشكلة.

مهارات صنع القرار: يتطلب حل المشكلة القدرة على اتخاذ القرار، ومن المهارات والصفات التي تساعد على صنع القرار.

احترام الذات: وهو شعور الطفل بالرضا عن نفسه حتى وإن كان من حوله من المعارضين له.

الثقة في النفس: وهي أن يكون الطفل قادرا على طلب ما يحتاجه من المعلومات، بالإضافة إلى قدرته على الرفض، أو التعبير عما يرديه.

التفكير: إن اتخاذ القرار يحتاج إلى قدرة على التفكير والتخطيط، وهذا يأتي من خلال الممارسة والخبرة.

الاتصال والتواصل: حتى يكون قادرا على التعبير عما يريد، والاستماع للآخرين وفهمهم.

إقرأ أيضا..

تجديد الثقة في أعراب
21 نوفمبر 2019
فاق سطيف

تجديد الثقة في أعراب

تواصل التحضيرات للقاء عين مليلة
21 نوفمبر 2019
شباب بلوزداد

تواصل التحضيرات للقاء عين مليلة

العدد 6956
20 نوفمبر 2019

العدد 6956