نفسانيون يشددون على الوقاية لتخطي الأزمة سريعا
  • القراءات: 133
نور الهدى بوطيبة نور الهدى بوطيبة

خوفا من تداعيات الموجة الثانية

نفسانيون يشددون على الوقاية لتخطي الأزمة سريعا

تتخوف صفية معزوز، خبير نفسانية ومدربة في التطوير النفسي والذاتي، من دخول الفرد في دوامة اكتاب جديدة بعد عودة نسبية الحجر الصحي، وإعادة فرض العديد من القيود المتعلقة بالحركة، بسبب ارتفاع حصيلة الإصابات بـ«كوفيد 19”، حيث سجلت الجزائر رقما قياسيا جديدا مؤخرا، بتخطي عتبة الألف إصابة، وهو ما دفع خبراء الصحة إلى اتخاذ إجراءات احترازية جديدة أكثر صرامة.

قالت الخبيرة، إن إعادة فرض تلك القيود لا تتعلق فقط بالأشخاص الذين ضاق بهم الحال داخل البيوت، إنما أيضا الأشخاص الذي سيجدون أنفسهم دون عمل مرة أخرى، أو بالأحرى قلة العمل، وهذا ما يجعلهم يعانون من تداعيات الحجر، من جهة، وقيود الحركة من جهة أخرى، وكذا قلة المداخيل، مشيرة إلى أنه لابد من التعامل مع الوضعية الراهنة بمحاولة الترويح عن النفس، لتفادي الشعور بالاكتئاب بسبب تلك الحالة. أضافت المتحدثة أنه خلال المرحلة الأولى من الحجر المنزلي، تم تسجيل العديد من حالات الاكتئاب، بسبب البقاء طويلا دون نشاط أو عمل، وهو ما دفع بالكثيرين إلى التمرد والخروج عن احترام تلك القوانين وكسر البروتوكول الوقائي.

فيما شددت الخبيرة على أنه، رغم ما يمكن أن تعكسه تلك الإجراءات من آثار نفسية على الفرد، إلا أنه لابد أن ينصاع الفرد لها ويحترم القوانين المسيرة لهذه المرحلة، ولا يتمرد عليها بحجة الاكتئاب، موضحة أنه رغم المشكل النفسية الجدية للاكتئاب، إلا أنه يبقى أقل خطرا من كوفيد 19”، لكن يمكن التقليل من تلك الآثار، من خلال إيجاد منافذ تخفف ذلك التوتر. فيما أكدت صفية معزوز، أن الوضعية الصحية التي نعيشها اليوم جد حساسة، ولابد أن يتخذها الفرد بجدية أكبر، لأنه لا يمكن أن نعيش مجددا نفس السيناريو لسنة إضافية، وكلما احترمنا إجراءات الوقاية، تم التخلص من الوباء في أسرع وقت، بالتالي نتمكن من العودة إلى حياتنا الطبيعية بسرعة، وهذا ما سيعيد المياه إلى مجاريها.

العدد7267
24 نوفمبر 2020

العدد7267