ممارسة الحقوق الاجتماعية والاقتصادية
بوجمعة ذيب بوجمعة ذيب

المرأة الريفية في الجزائر بين الأمس واليوم

ممارسة الحقوق الاجتماعية والاقتصادية

 أصبحت مساهمة المرأة الريفية في التنمية الفلاحية بالجزائر واقعا ملموسا لا ينكره إلا جاحد، وذلك بفضل مختلف برامج الدعم التي خصصتها الدولة لهذه الفئة وكذا الدور الكبير الذي لعبته مختلف الجمعيات الفاعلة في الميدان التي ساهمت في عملية إدماج المرأة الريفية في التنمية من خلال تمكينها من ممارسة حقوقها الاجتماعية والاقتصادية،  إلتقت "المساء" بمجموعة من الفاعلات على هامش اليوم الدراسي الذي احتضنته دار الثقافة، محمد سراج حول المرأة الريفية مؤخرا، وسألتهن عن واقع هذه الأخيرة اليوم وكذا دور الجمعيات في تحسين الإطار الحياتي للمرأة ونقلت لكم آراءهن.

السيدة فتيحة جحيش (مستشارة وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري):

إن المرأة الريفية معادلة أساسية في المجتمع خاصة وأنها تساهم في تحقيق الأمن الغذائي الذي هو جزء من السيادة الوطنية، حقيقة إن المرأة الريفية اليوم تعيش ديناميكية، إلا أن الهدف يبقى الوصول إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي الذي لن يكون إلّا على يديها، ومن هنا أقول بأن الجمعيات تلعب دورا مهما فيما يخص إيصال المعلومة لهذه الفئة حتى تتمكن من أداء دورها على أحسن وجه، وذلك من خلال التكيف مع مختلف البرامج التي ضبطتها الدولة والموجهة إليها بالخصوص تلك المتواجدة في المناطق النائية والمعزولة.

 نادية دريدي (رئيسة الجمعية الوطنية لترقية وحماية المرأة والشباب ):

المرأة الريفية بالنسبة لي رمز للمرأة الجزائرية الحرة والأصيلة والمقاومة والبطلة، وقد تجلى ذلك من خلال البصمات التي تركتها عبر مختلف مراحل تاريخ الجزائر المشرق، لذا أقول إنها اليوم بفضل التحديات التي رفعتها على أكثر من صعيد أمام مختلف برامج الدعم التي خصصتها الدولة لها والتي توليها أهمية كبيرة سواء تعلق الأمر بالمرأة الريفية أوبالفتاة الريفية وحتى الشاب الريفي الذي يعتبر معادلة أساسية أيضا في العملية.. استطاعت اليوم أن تساهم أكثر من أجل الحفاظ على التراث الجزائري و منه على مختلف التقاليد التي تترجم بصدق الهوية الوطنية للأمة الجزائرية، وباختصار فإننا نرى اليوم أنها أصبحت أكثر نشاطا وأكثر اندماجا في الوسط المفتوح، ويكفيها فخرا أنها أصبحت عنصرا أساسيا يساهم في البناء الوطني.

الآنسة فطيمة خلخال (عضوة في جمعية "إقرأ" مكتب العاصمة):

المرأة الريفية اليوم في تحسن كبير بعد أن أعطيت لها الفرصة للتعلم في إطار برنامج محو الأمية وتعليم الكبار، وهذا ما مكّنها من الاندماج بسهولة في هذه الحركية التي يشهدها هذا الوسط والدليل ان إقبالها العفوي والحماسي على الانخراط في التعلّم قد مكنها من ترقية الصناعة التقليدية بأنواعها. ويكفيها فخرا أنها أصبحت تساهم بشكل كبير وفعّال في التنمية الاقتصادية والاجتماعية وهذا بخلاف الماضي، حيث كانت المرأة الريفية لا تخرج عن دائرة بيتها والمنطقة التي تعيشها، ناهيك عن الأمية التي كانت تتخبط فيها، لذا أقول إنها وبوجه عام أصبحت مطّلعة فى العديد من الجوانب التي تحيط بها لاسيما حقوقها الأساسية الاجتماعية وغيرها.
الآنسة مريم شيبة (رئيسة فرع سكيكدة للجمعية الوطنية المرأة في اتصال):
بالتأكيد، المرأة الريفية اليوم في تطور وتحسن كبيرين مقارنة بالماضي، حيث أصبحت مطلّعة على كامل حقوقها كامرأة وأيضا مساهمة في تطوير وبناء المجتمع ومتعلمة بفضل انخراطها وبقوة في أقسام محو الأمية وتعليم الكبار ومقاولة من خلال إنشائها رفقة الرجل، مؤسسات اقتصادية مصغرة في إطار مختلف برامج الدعم التي خصصتها الدولة لهذه الفئة وهذا دون نسيان الدور الكبير الذي لعبته الحركة الجمعوية المتخصصة والنشيطة في مجال إخراج المرأة من الدائرة المغلقة التي كانت تعيش فيها.

السيدة سعاد بوعصيدة (رئيسة جمعية ترقية المرأة الريفية لولاية سكيكدة):

هناك ديناميكية الحقيقية وكبيرة تعيشها المرأة في وسطها الريفي ويتجلى ذلك من خلال إقبالها على كل أشكال التكوين التي تخصصها الدولة عبر مختلف الأجهزة الممولة التي تسمح لها بالاستفادة من العديد من المشاريع، ومن ثم أقول بأن المرأة الريفية اليوم قد خرجت فعلا من الدائرة المغلقة سواء أكانت العائلة أم المحيط الذي تعيش فيه وتأقلمت كثيرا مع المتغيرات التي مست الريف وبذلك أصبحت عنصرا فعّالا وأساسيا في ترقية الحياة ومنه المساهمة في بناء الوسط الذي تعيش فيه، و ما زادها ثقة بالنفس أكثر مشاركة الرجل لها سواء كان زوجا أو أخا أو أبا.

إقرأ أيضا.. في المجتمع

الجمعية الوطنية للتوعية والتحسيس تكثف من عملها

"كورونا" لم تمنع "الحراقة" من ركوب قوارب الموت

ملاذ عشاق التوابل ونكهات مطابخ العالم

سوق التوابل بمغنية قبلة الجزائريين من كل الولايات

المختصة في التاريخ وهيبة قطوش:

الجماجم الحية.. وأرشيفنا الآخر

جمعية تربية النحل وإنتاج العسل بوهران

مشروع لترقية المهنة ودعوة الوزارة إلى تنظيم الشعبة

الاهتمام بالمساحات الخضراء

فرق خاصة للصيانة والتنظيف بوهران

الدكتور بوبكري يدعو الطلبة إلى ضبط برنامج المراجعة

التحفيز والتشجيع يساهمان في التحضير الإيجابي للاختبارات

أكدت حرصها على توفير الأغذية الخالية من الغلوتين

جمعية مرضى السيلياك تحثهم على التقيد بتدابير الوقاية

بمناسبة عيدي الاستقلال والشباب

"وطني المستقل" مسابقة أدبية للأطفال

العدد 7151
08 جويلية 2020

العدد 7151