معرض الصناعات التقليدية لدعم النساء الريفيات
  • القراءات: 274
و. أ و. أ

وهران

معرض الصناعات التقليدية لدعم النساء الريفيات

نظمت جمعية ترقية المرأة الريفية اليد في اليد، يوم الخميس الماضي، بوهران، معرضا للصناعات التقليدية، من أجل دعم النساء الريفيات وتطوير مشاريعهن. وقد نظم هذا المعرض على مستوى دار الغابات بالمنزه (كنستال سابقا)، بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمرأة الريفية، تحت شعار استقلالية المرأة والفتاة الريفية، بمشاركة زهاء 30 من النساء اللواتي قمن بعرض نتاج نشاطاتهن، وتقاسم خبراتهن في مجال الصناعات التقليدية.

قالت رئيسة جمعية ترقية المرأة الريفية بولاية وهران، علو بابا أحمد، أن المعروضات منتوج عمل يدوي لنساء، من بينهن فنانات تشكيليات ومعلمات وطبيبات أسنان وطبيبات وحرفيات، كدعم للمرأة الريفية، مبرزة أن المشاركات واعيات بأهمية الحرف التي يسعين إلى المحافظة عليها وتعليمها، كأداة لخلق فرص الشغل والثروةمن جهتها، أفادت السيدة نصيرة بوحيزب، اختصاصية في علم الأحياء، بأنها تعمل على تحفيز النساء وتقديم التكوين والنصح لمن يرغبن في تطوير أنشطة في مجال البستنة والتزيين الداخلي، وتثمين النفايات العضوية لصناعة الأسمدة.

وقد توافد العديد من الزوار إلى هذا الفضاء، لاكتشاف المعروضات التي تعبر عن التراث التقليدي والثقافي الوهراني. كما كان هذا الحدث فرصة لترقية إبداع الحرفيات الجزائريات، ومساهمتهن في التنمية الاقتصادية والاجتماعية في عدة مجالات، على غرار صناعة الزرابي والفخار والزخرفة والخط العربي والصابون المصنوع من زيت الزيتون وغيرها من النشاطاتبدورها، صرحت السيدة نعيمة بكة، أستاذة سابقة في مادة الفيزياء، بأن كل المواد قابلة للرسكلة، إذ تصنع من القارورات وعلب الشاي والمعلبات أدوات للتزيينكما أبرزت السيدة شهيدة حساين من الجمعية المذكورة، أنه تم تنظيم ورشة رسم لفائدة الأطفال، على هامش هذا المعرض، بهدف تطوير مهاراتهم، حيث سيتم تصميم لوحة بمشاركتهم.

العدد 7239
22 أكتوير 2020

العدد 7239