مستشفى أزفون يساعد الأولياء على مرافقة المراهقين نفسيا
  • القراءات: 155
❊س.زميحي  ❊س.زميحي

لتجاوز آثار الحجر الصحي

مستشفى أزفون يساعد الأولياء على مرافقة المراهقين نفسيا

عمد الطاقم الطبي النفسي العامل بالمؤسسة الصحية لأزفون بولاية تيزي وزو، إلى إنشاء خلية أزمة واستماع مع وضع خط هاتفي تحت تصرف المواطنين؛ من أجل طلب المساعدة والتبليغ عن حالات مرضية أو مشتبه فيها، وللاستماع إلى مشاكلهم النفسية؛ إذ لاتزال الخلية تعمل من أجل تقديم الخدمة للقاطنين بأزفون وغيرها أيضا. كما تَقرر تدعيم هذه الخطوة بتنظيم يوم تحسيسي لمرافقة المراهقين والقصّر وأوليائهم، ليتمكنوا من تجاوز آثار ومخلفات الحجر الصحي، كوضع جديد فرضته جائحة كوفيد19.

شكّل الوضع الجديد الذي فرضه الوباء العالمي ضغطا نفسيا كبيرا على الأطفال الذين لا يستوعب الكثير منهم ما يحدث معهم وبمحيطهم؛ حيث وجد الأولياء أنفسهم أمام تحديات جديدة، أهمها كيفية تقبّل هذا الوضع من أجل مساعدة الأطفال على التأقلم مع نمط الحياة الجديد؛ مدراس مغلقة، حرمان من اللعب وكذا منع الاحتكاك بالأصدقاء، وحرمانهم من زيارة الأقارب، وغيرها من التدابير الوقائية، التي ولّدت في نفسية الكبير والصغير الإحساس بالحرمان والتوتر، الذي ساهم في ظهور الميول إلى العنف والتمرد وتعريض حياتهم لمخاطر مختلفة وحتى الانتحار.

وقرر أطباء مستشفى أزفون الواقعة على بعد 70 كلم شمال ولاية تيزي وزو، إنشاء خلية أزمة، ووضع خط هاتفي تحت تصرف العائلات الراغبة في طلب المساعدة والمرافقة، وكذا الاستماع لانشغالاتهم بغية التخفيف من معاناتهم وسط الحجر الصحي. كما أن بعد قرار رفع الحجر الصحي، ظهرت جوانب سلبية نتيجة الضغط النفسي الذي تعرض له الكبار والصغار خاصة المراهقين؛ ما حفّز وشجع الأطباء النفسانيين بذات المؤسسة الصحية، على التفكير في تنظيم يوم تحسيسي لمرافقة الشباب المراهقين، بمساعدة العائلة بتاريخ 4 جويلية الجاري، على تجاوز مخلفات الحجر الصحي بدون فقدان أحد أبنائها، كذلك التخفيف عن نفسية الطفل؛ بفتح المجال له للتعبير عن مشاعره المكبوتة، التي قد تدفعه إلى ارتكاب حماقة.

وقال الطبيب سي أعمر ملاح إن مبادرة أطباء المؤسسة الصحية لأزفون، تأتي بعد تسجيل وفاة قاصر غرقا بشاطئ غير محروس بأزفون، وإقدام آخر على الانتحار؛ ما استدعى التفكير في كيفية مساعدة المراهقين الذين يعانون في صمت بسبب جائحة كورونا ومخلفات الحجر الصحي، الذي أثر على نفسية الأطفال، الذين وجدوا أنفسهم أمام فراغ كبير رغم مجهودات العائلات لتجاوز هذه المرحلة بأخف الأضرار، لضمان الحفاظ على السلامة النفسية والجسدية لأفرادها، إلا أن كثيرا من الأطفال يعيشون في مناخ عائلي ومع ذلك ينجذبون نحو العزلة، وتكونت عندهم أفكار سلبية بسبب الوضع الجديد المفروض بسبب كورونا، ليكون بذلك حجم الضغط النفسي الذي يتعرضون له، كبيرا.

وسمح هذا اليوم التحسيسي الذي نُظم على شكل أبواب مفتوحة، بتوعية العائلات بطرق التعامل مع الصغار؛ حتى يتمكنوا من التغلب على التوتر والقلق والخوف وغيرها، واستعادة نمط الحياة الذي تعودوا عليه، بضمان الأطباء النفسانيين المرافقة النفسية، ومساعدة ودعم العائلة؛ بالاستماع للطفل، وفتح باب الحوار، وأخذ تساؤلاته على محمل الجد والإجابة عليها بشكل مفهوم، إلى جانب إشراك الطفل في القرارات، وتحميله مسؤولية حماية عائلته ونفسه؛ مما يعزز شعوره بالمسؤولية، مع إتاحة مجال اللعب للطفل، وإشباعه بالعواطف والحب لتعويض الحرمان الذي فرضته الظروف الراهنة؛ ما يسمح بتجاوز هذه الأزمة نفسيا وجسديا.

إقرأ أيضا.. في المجتمع

فيما اتُّهم المكيّف الهوائي بنشر فيروس كورونا

المختصون يشكّكون ويشددون على أهمية التباعد للوقاية

لتقديم خدمة طبية مجانية لليتامى وأسرهم

"كافل اليتيم" ببومرداس تؤسس لجنتها الصحية

كورونا تتسبب في تراجع عدد المتبرعين

حملات تحسيسية لبعث عمليات جمع الدم

دعا الأطباءَ إلى تجنّب تقديم معلومات متناقضة

مرابط يحث المواطنين على التعاون ورفع معدل الوعي

المساجد العتيقة بباتنة

تحف أثرية بحاجة إلى تثمين

يستفيد منها المرضى الخاضعون للحجر الصحي المنزلي

المتطوع يوسف مقران يطلق خدمة النقل الصحي

ضمن برنامج ‘’كابدال” الخاص ببلدية جانت

إطلاق ورشة السجاد التارقي

المزيد من الأخبار

رئيس الجمهورية يرافع للجزائر الجديدة في لقاء الحكومة - الولاة

قطار التغيير انطلق.. ولا تراجع عن الجزائر الجديدة

نوّه بجهود بعض الولاة في مواجهة كورونا..الرئيس:

تحرّيات لتحديد المسؤولين عن عرقلة منح مستخدمي الصحة

مؤكدا مسعى إعداد نسخة توافقية.. الرئيس تبون للحكومة والولاة:

استعدوا للاستفتاء على الدستور.. والشعب هو من يقرّر

إجلاء 28333 رعية من الخارج منذ بداية الجائحة.. بلجود:

صب 1,7 مليار دينار لتوزيع منحة الـ10 آلاف دينار

داعيا إلى إعادة النظر في كيفيات استعمالها.. وزير المالية:

80 مليار دينار لتمويل المخططات التنموية البلدية

صادرات المحروقات تراجعت بحوالي 40 بالمائة..عطار:

كورونا تكبد شركات الطاقة خسائر بـ 125 مليار دينار

إحصاء مليون و213 ألف تلميذ بمناطق الظل.. وزير التربية:

التخفيف من ثقل المحفظة وإطلاق المدرسة النموذجية الرقمية

يوحد المنظومتين التشريعيتين في القطاعين العام والخاص .. فرحات أيت علي:

قانون الاستثمار الجديد جاهز قبل أكتوبر

وصفها بالعدو الأول للإدارة.. الوزير الأول:

مكافحة البيروقراطية لبناء مستقبل أفضل

تمثل خسارة بـ1,8 مليار دولار.. شيتور:

تبذير ما بين 10 و15 بالمائة من الإنتاج الوطني للطاقة

عدد أهداف استحداث وزارة المناجم.. عرقاب:

تنويع الاقتصاد وخلق فرص عمل بمناطق الظل

استلام 41 ألف مقعد بيداغوجي جديد .. بن زيان:

التحضير لاستقبال مليون و650 ألف طالب

أبرز مساعي قطاعه لإنتاج الزيت والسكر محليا.. وزير الفلاحة:

توفير 30 بالمائة من حاجيات الجزائر في غضون 2024

جو بايدن يختار أول سيدة آفرو ـ أسيوية نائبا له في انتخابات الرئاسة

كامالا هاريس تدخل التاريخ في الولايات المتحدة

سفير الولايات المتحدة يشيد بتطور العلاقات الثنائية

الجزائر وواشنطن متفقتان على دعم مسار السلم في ليبيا

في ظل مخاوف دولية من موجة تفشي جديدة لوباء ”كورونا”

شكوك أمريكية حول فعالية لقاح ”سبوتنيك” الروسي

نتائج نوعية للجيش الوطني الشعبي

تدمير 3 مخابئ و5 قنابل وحجز 12 قنطارا من الكيف

المدرسة التطبيقية لمصالح الصحة العسكرية بسيدي بلعباس

تخرج 7 دفعات جديدة

فيما حول طحكوت إلى المؤسسة العقابية ببابار

تحويل علي حداد إلى سجن تازولت بباتنة

العدد 7181
13 أوت 2020

العدد 7181