مخاوف من تأزم الوضع أيام العيد
  • القراءات: 295
رضوان.ق رضوان.ق

الباهية تحاصرها النفايات

مخاوف من تأزم الوضع أيام العيد

تحولت شوارع مدينة وهران، بعد مرور أسبوعين كاملين على الإضراب المفتوح الذي دخل فيه أصحاب المؤسسات الخاصة إلى نقاط سوداء، تنتشر فيها النفايات ومختلف المخلفات المنزلية، في مشهد لم تعرفه المدينة من قبل، فيما لم تتحرك أي جهة لوقف إضراب أصحاب الشاحنات الخاصة المتعاقدة مع بلدية وهران، وسط مخاوف المواطنين من استمرار الإضراب يومي العيد، الذي يشهد رمي أطنان من مخلفات عمليات ذبح الأضاحي.

رفع مواطنون وفاعلون وجمعيات محلية بمختلف مشاربها في بلدية وهران، نداء تدخل والي وهران، لحل مشكل الإضراب المتواصل للمؤسسات الخاصة المتعاقدة مع بلدية وهران، والبالغ عددها 102، إذ أدى إضرابها للأسبوع الثاني على التوالي، إلى غرق المدينة في النفايات المنزلية التي انتشرت على طول الشوارع الرئيسية، وبقلب المدينة وداخل الأحياء الشعبية الكبرى، التي كانت الأكثر عرضة للظاهرة وتضررا من انتشار النفايات وبأحجام كبيرة، مما اضطر المواطنين إلى التدخل والمطالبة بحلول مستعجلة، وقد استعان المواطنون بمواقع التواصل الاجتماعي لإظهار ونشر الصور للتنديد بالوضعية.

في المقابل، قام أصحاب الشاحنات المتعاقدون مع بلدية وهران، بالتجمع باستخدام الشاحنات بمحور الطريق المحيط رقم "3"، بالقرب من مقر دائرة وهران، للمطالبة بتسوية وضعيتهم المالية، رافعين شعارات "لسنا مضربين، نحن مفلسون" و«نريد حقوقنا المالية"، بعد أسبوع من الاعتصام بحي العقيد لطفي، الذي شهد هو الآخر استخدام الشاحنات في الاحتجاج ضد مصالح البلدية، وحسب أصحاب المؤسسات الخاصة لرفع النفايات المضربين، فإن المعنيين لم يتلقوا أي دينار خلال نشاط سنة 2020، رغم وعود البلدية المتكررة بتسوية الوضعية المالية، فيما لا زالت عشرات المؤسسات الخاصة تدين للبلدية منذ سنوات دون وجود حلول في الأفق، وأكد المضربون مواصلة الحركة الاحتجاجية إلى غاية تسوية وضعيتهم المالية.

من جانبه، كشف مسؤول بمصلحة النظافة والتطهير في وهران، عن أن عددا كبيرا من أصحاب المؤسسات الخاصة، عادوا إلى العمل بصفة تدريجية، وهم في انتظار عودة كامل المؤسسات الخاصة للنشاط، موضحا أن البلدية تمكنت بفضل شاحناتها من القضاء على عدة نقاط سوداء، من خلال جمع 250 طنا يوميا من النفايات، التي ارتفعت إلى 600 طن، بعد عودة شاحنات الخواص للنشاط، وأوضح المتحدث أن برنامجا خاصا سُطر لجمع مخلفات عيد الأضحى، بإشراك شاحنات النظافة التابعة للبلدية، وشاحنات الخواص وشاحنات المؤسسة العمومية "وهران نظافة"، بمعدل يقارب 140 شاحنة، داعيا المواطنين إلى المساهمة في عمليات رمي النفايات وجمعها في أكياس، لتسهيل عمليات رفعها، خاصة على ضوء ترقب ارتفاع حجم النفايات خلال يومي العيد.

العدد 7317
23 جانفي 2021

العدد 7317