مبادرة خيرية لبناء منزل لعائلة فقيرة
❊س. زميحي ❊س. زميحي

إفليسن بتيزي وزو

مبادرة خيرية لبناء منزل لعائلة فقيرة

تتواصل المبادرات الخيرية والتضامنية بولاية تيزي وزو لدعم ومساعدة العائلات الفقيرة واليتامى، حيث لم تعد المساعدات تتوقف على توفير المأكل والملبس فحسب، إنما تجاوزته إلى حد بناء منازل بفضل تبرعات المحسنين والمتطوعين، حيث شهدت الولاية عدة مبادرات، تضاف إليها مبادرة سكان إفليسن لإنجاز مسكن لعائلة فقيرة.

مبادرة إنجاز مسكن لأسرة محتاجة، جاء تلبية لنداء جمعية خيرية اجتماعية تحمل اسم" ثيغري نيفليس"، التابعة لبلدية إفليسن، الواقعة شمال ولاية تيزي وزو، فبعدما اطلعت هذه الجمعية على الواقع المعيشي لأسرة فقيرة، قررت إطلاق نداء إغاثة، لقي استجابة قوية من طرف تجار وأثرياء المنطقة، الذين تحركوا ووضعوا خطة عمل، وبدل تقديم المال والأغطية والأفرشة، قرروا توفير مواد البناء من إسمنت، آجر، حديد وغيرها، في حين تولى الشباب توفير اليد العاملة عبر بناء المنزل بالمجان.

باشرت جمعية "ثيغري نيفليس" بمساعدة فاعلي الخير، أشغال بناء المنزل، وتم الانتهاء منه كليا، وتقسيم البيت من الداخل إلى غرف، وبقيت أشغال إنجاز البلاط والصباغة والأبواب والنوافذ التي ينتظر الانتهاء منها بعد أيام، وتحرص الجمعية والمحسنون على ضمان تسليم مفاتيح السكن للعائلة الفقيرة قبل حلول فصل الشتاء، لتتمكن من استغلاله، وتودع بذلك معاناتها من ظروف مزرية في منزل قديم يشكل خطرا عليها.

انتشرت صورة المنزل على صفحة شبكات التواصل الاجتماعي، التي انتقلت من صفحة لأخرى بسرعة فائقة، حيث رحب الجميع بهذه المبادرة التي دعوا إلى الإكثار منها، كما أعربوا عن استعدادهم  للمساهمة في المستقبل في مثل هذه المبادرات الخيرية والاجتماعية، التي من شأنها دعم ومساندة الفقراء، خاصة أن هناك حالات كثيرة تعاني من الفقرة والحرمان، لكنها لا تشتكي، غير أن جمعيات خيرية واجتماعية تعمل على نقل معاناة هذه العائلات من أجل إيجاد قلوب رحيمة تساعدها على إخراجها من وضعيات، أقل ما يقال عنها، إنها "كارثية".

إقرأ أيضا.. في المجتمع

حتى لا يحرم كورونا العائلات الفقيرة فرحة العيد

الجمعيات الخيرية تطلق حملاتها لجمع التبرعات والأضاحي

تباشير الفرحة والأمل تلوح رغم الحيرة

رفع درجة الوعي واجبٌ للاحتفاء بعيد الأضحى

مركز التكوين المهني الضاية بن ضحوة بغرداية

خياطة 8300 قناع واق للحماية من كوفيد 19

أساتذة ينشطون بعيدا عن أعين الرقابة

دروس الدعم بـ 15 ألف دج شهريا في المادة الواحدة

الجمعية الوطنية للتوعية والتحسيس تكثف من عملها

"كورونا" لم تمنع "الحراقة" من ركوب قوارب الموت

ملاذ عشاق التوابل ونكهات مطابخ العالم

سوق التوابل بمغنية قبلة الجزائريين من كل الولايات

المختصة في التاريخ وهيبة قطوش:

الجماجم الحية.. وأرشيفنا الآخر

العدد 7154
12 جويلية 2020

العدد 7154