ما يجب مراعاته عند تصميم المطبخ
  • القراءات: 822
ق. م ق. م

حتى تجد فيه المرأة راحتها

ما يجب مراعاته عند تصميم المطبخ

المطبخ "غرفة العمليات" في المنزل، نظرا لأهميته بالنسبة لقاطني المنزل وربة البيت على وجه التحديد، ومن المهم مراعاة عدد من الأمور عند اختيار التصميم المناسب للمطبخ، ليناسب الغرف الأخرى في المنزل. من بين الأمور التي ينبغي مراعاتها، نذكر منها أماكن الفتحات (الأبواب والنوافذ)، مع توزيع وحدات المطبخ، إلى جانب معرفة الأجهزة الموجودة في المطبخ قبل التصميم لتحديد أماكنها وهي: الثلاجة، غسالة أطباق، الفرن، غسالة الملابس ومراوح الشفط. فالحفاظ على وجود مثلث العمل مترابط بشكل جيد، وهو مثلث العلاقة بين الأجهزة الثلاثة (الحوض، الموقد، الثلاجة)، حيث تتركز فيه غالبية الأعمال في المطبخ، ومراعاة أن يكون المثلث خاليا من قطع الأثاث.

- اعتماد الخط المستقيم في المطابخ التي لا يتجاوز عرضها (1,60م) بحيث يكون الأثاث موزعا كله على جدار واحد، بالتالي لن يحتاج لمثلث عمل، لصغر حجمه عادة، وأن توزيع الموجودات على خطين مستقيمين متوازيين، وهو حل مرغوب في المطابخ مستطيلة الشكل، على أن لا يقل عرضها عن (2.40م).

ـ اعتماد تصميم على شكل حرف "L"، وهو يناسب المطابخ المربعة أو المستطيلة، فيتم توزيع الأثاث على جدارين يشكلان زاوية، ويفسح مجالا لإضافة طاولة في منتصف المطبخ، وهو يعد التصميم الأكثر استخداما لمرونة الحركة فيه.

- يمكن توزيع الأثاث في المطبخ على ثلاثة جدران من المطبخ على شكل حرف "U"، ويسمح ذلك بتقريب منطقة مثلث العمل. وهذا التصميم ممتاز لمن يريد أن يفتح نافذة من المطبخ للصالة المجاورة، كما أنه يفسح مجالا لإضافة طاولة في منتصف المطبخ، بيد أن هذا التصميم لا يناسب المطابخ التي تقل مساحتها عن عشرة أمتار مربعة.

ـ أما بالنسبة لأنواع الخشب المستخدم في صنع المطبخ، فيفضل استخدام الأخشاب التي تتميز بالصلابة وتتحمل الأبخرة والرطوبة ودرجات الحرارة العالية. ومن أنواع الخشب التي يفضل العمل بها في المطبخ "القرو، الزان"، وتعتبر أكثر الأخشاب ملاءمة، نظرا لصلابتهما وقلة نسبة الرطوبة فيهما، ويكون عامل الانكماش والتمدد فيهما أقل ما يكون، ويمكن أن يكونا بلونهما الطبيعي الفاتح أو صبغهما بأي لون مطلوب.