قافلة طبية تجوب المناطق النائية
آسيا عوفي آسيا عوفي

برج بوعريريج

قافلة طبية تجوب المناطق النائية

أعطت سلطات ولاية برج بوعريريج مؤخرا، إشارة انطلاق القافلة الطبية المنظمة من قبل العديد من الجمعيات المختصة، بالتنسيق مع مديرية النشاط الاجتماعي والتضامن وقضايا الأسرة وجمعيات مرضى السرطان ببلديات العناصر، رأس الوادي، من أجل التكفل بالمرضى والمحتاجين في عدد من المناطق النائية.

كانت الوجهة الأولى للقافلة؛ بلدية بن داود (غرب)، حيث أكد مدير النشاط الاجتماعي السيد عبد القادر دهيمي، أن المبادرة التي تتواصل لتشمل عددا من المناطق النائية، جاءت بعد تنصيب اللجنة الولائية للتضامن من طرف الوالي، تهدف بالدرجة الأولى إلى التحسيس والتضامن، بمشاركة عدد من الجمعيات والخلايا الجوارية والأطباء النفسانيين، قصد التكفل بالحالات المرضية التي يتم الكشف عنها خلال العملية، كمرضي السكري والسرطان.

كما سيتم توزيع بعض الأجهزة والحفاظات وأجهزة على المعاقين من طرف مديرية النشاط الاجتماعي، إضافة إلى أدوات تنظيف الأسنان موجهة لأطفال المنطقة من قبل جمعية "أحباب المرضى". أشار المتحدث إلى أن العملية ستبقى متواصلة، وستجوب بلديات أخرى لاحقا، فيما أوضح رئيس جمعية "مرضى السرطان" ببلدية العناصر، أن الهدف من مشاركة الجمعية في القافلة بأطباء كان من أجل الكشف وتقديم المساعدة للمصابين بهذا المرض.

أما رئيس جمعية "مرضى القلب والشرايين والربو والحساسية"، فثمن المبادرة ورعاية الوالي لها، وكذا مديرية النشاط الاجتماعي، مؤكدا سعيه في سبيل التعاون مع الجهات الوصية للوصول إلى هذه المناطق المحرومة، خاصة مع تواجد المرضى في المناطق النائية وارتفاع تكاليف النقل والعلاج، والتي تستدعي الوقوف إلى جانبهم والرفع من معنوياتهم، من خلال التكفل والكشف والمتابعة والعلاج لبعض الحالات، وإجراء بعض العمليات الجراحية، ناهيك عن التكفل النفسي من طرف أخصائيين بالجمعية. أما ممثل جمعية "أحباب المرضى" حكيم خرشة، فاعتبر أن جمعيته منذ مدة، تعمل في مجال العمل التضامني.

العدد 6754
20 مارس 2019

العدد 6754