قافلة حول المقاولاتية النسوية
س.زميحي  س.زميحي

تجوب 60 بلدية بتيزي وزو

قافلة حول المقاولاتية النسوية

تواصل قافلة الإعلام والتحسيس حول المقاولاتية النسوية جولتها ببلديات ولاية تيزي وزو، بغية تحسيس وإعلام  النساء بكيفية إنشاء مؤسسات، وتحويل أحلامهن وأفكارهن إلى مشاريع من شأنها خلق ثروات ومناصب شغل من جهة، ومن جهة أخرى، يكون للمرأة شأن ومكانة في تحقيق التنمية، حيث ينتظر أن تحط القافلة الرحال بـ60 بلدية، حسبما ذكرته مديرية النشاط الاجتماعي ، وفقا لبرنامجها المسطر لسنة 2019.    

شرعت القافلة في تجسيد برنامجها،  الأسبوع الفارط، من بلدية امشطراس، حيث نظمت لقاء إعلاميا وتحسيسيا لفائدة نساء المنطقة، بهدف توعيتهن حول كيفية إنشاء مؤسسة تسمح للمرأة أن تصبح مقاولة تكون لها مكانة وأثر في التنمية وبناء الاقتصاد، من خلال خلق الثروة ومناصب الشغل وتكون قدوة وسندا لنساء أخريات يسعين إلى تحقيق أحلامهن وتجسيد مشاريعهن في مجالات مختلفة.

تكفلت إطارات مديرية النشاط الاجتماعي لولاية تيزي وزو، بحملة إعلام وتحسيس النساء حول مختلف الإجراءات التي وضعتها الدولة، والتي من شأنها مرافقة ودعم المرأة لإنشاء المؤسسة التي ترغب فيها في مجالات معينة، حيث تم تقديم توضيحات مع الإجابة عن مختلف التساؤلات التي طرحتها النساء، وكانت فرصة ومناسبة لتصحيح بعض المفاهيم والأفكار الخاطئة بخصوص إنشاء مؤسسة، وهو ما لقي استحسانا كبيرا من طرف نساء امشطراس، اللواتي دعين إلى تنظيم لقاءات مماثلة في المستقبل، تسمح لهن بالتطور والرقي وبلوغ طموحهن في أن تكون المرأة مقاولة حرة ماليا ومستقرة فكريا، بعدما تجد ضالتها في عالم الشغل.

وشارك في هذه القافلة التحسيسية والإعلامية عدة فاعلين وشركاء  بعرض كيفية دعم ومرافقة المرأة في مسار إنشاء المؤسسة، على غرار ممثلي وكالات ”أونجام”، ”أونساج”، محافظة الغابات، التجارة، التكوين المهني، الخلايا الجوارية التابعة لقطاع النشاط الاجتماعي، حيث أكدوا على مشاركة المرأة في أعمال المقاولاتية وإدارة الأعمال، والتي حققت قفزة نوعية في مساهمتها في عدد من المجالات المقاولاتية المتميزة، بفضل إقبالها على خلق مشاريع مصغرة، حيث ولجت المرأة مختلف الميادين الاستثمارية، ما سمح لها باكتساب مكانة تساهم في بناء الاقتصاد وتحقيق التنمية بمنطقتها. وسطرت مديرية النشاط الاجتماعي لولاية تيزي وزو، برنامجا يشمل عدة نشاطات، تحسبا لسنة 2019، يسمح لهذه القافلة بأن تجوب  بلديات الولاية، حيث ينتظر أن تحط الرحال بـ 60 بلدية، إذ يتم تحسيس وإعلام النساء بمختلف إجراءات الدعم المتوفرة التي من شأنها أن تساعدهن على إنشاء المؤسسات، وتأتي هذه القافلة تكملة للبرنامج المسطر العام الماضي، الذي مس سبع بلديات، حيث استفادت النساء من توضيحات واستفسارات حول كيفية تحويل فكرة إلى مشروع مجسد في أرض الواقع، ما سمح لهن بأن يصبحن نساء مقاولات، لاسيما في ظل توفر العزيمة إرادة  النجاح.

العدد6760
27 مارس 2019

العدد6760