فيتامينات لمكافحة الشيخوخة

فيتامينات لمكافحة الشيخوخة

تُعتبر التغذية السليمة أفضل طريقة للحصول على مضادات الأكسدة، حيث تشمل تلك  التي يُمكن الحصول عليها من الغذاء، والتي تساهم في مكافحة شيخوخة البشرة؛ فيتامين "ج" وفيتامين "هـھ" والكاروتينات وعنصري السيلينيوم والنحاس، وتشمل العناصر التي أثبتت الدراسات العلمية تأثيراتها الإيجابية في محاربة الشيخوخة فيتامين "ج" وفيتامين "ھهـ" والسيلينيوم.

- فيتامين "ج": يُعتبر عمل فيتامين "ج" كمضاد للأكسدة أحد أهم الوظائف التي يقوم بها في الجسم، كما أنه يلعب دورا هاما في تصنيع الكولاجين الذي يُعتبر البروتين الأساسي في البشرة وغيرها من الأنسجة، وهو يحارب الشيخوخة عن طريق محاربته للجذور الحرة وما تسببه من أضرار تشمل تسريع عملية الشيخوخة، ويُعتبر فيتامين "ج" أكثر مضادات الأكسدة وفرة في البشرة، ويعمل التعرض البسيط للأشعة فوق البنفسجية على خفض مستوى فيتامين "ج" في البشرة بنسبة 30٪، كما يعمل التعرض لتلوث المدن إلى خفض مستواه بنسبة 55٪، ويساهم تناول فيتامين "ج"، في خفض خطر الإصابة ببعض الأمراض المتعلقة بالتقدم في السن، كما يُمكن الحصول عليه عن طريق تناول الفراولة والبطيخ والطماطم والبروكلي والفلفل الحلو والكيوي والكرنب وغيرها.

-ـ فيتامين "ھهـ": يُعتبر أهم مضادات الأكسدة الذائبة في الدهن في جسم الإنسان، وتشكل وظيفته كمضاد للأكسدة أحد أهم ميكانيكيات الجسم الدفاعية ضد تأثيرات الجذور الحرة، الأمر الذي يعمل على حماية مكونات وأغشية الخلايا الحساسة من الأكسدة والتلف، كما يعمل على وقاية الأحماض الدهنية غير المشبعة وغيرها من الدهون والمواد المتعلقة بها (مثل فيتامين أ) من الأكسدة، ويُساهم تناوله في وقاية البشرة من تأثيرات التقدم في السن، بالإضافة إلى تأثيره على البشرة، يُحارب فيتامين "هـھ"، مشاكل أخرى تتعلق بالتقدم في العمر والشيخوخة، مثل خفض خطر الوفاة بسرطان المثانة، وخفض خطر الإصابة بالخرف، وخفض خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، والمُساهمة مع فيتامين "ج" في تحسين حالات ارتفاع كوليسترول الدم، وخفض خطر الإصابة بالسكتة الدماغية عند الرجال المصابين بالسكري والضغط، وغيرها.

أغذية لمحاربة الشيخوخة: الخضروات الورقية الخضراء، والطماطم شديدة الاحمرار، التوت الأزرق، الجزر، والعنب الأحمر تعمل على منح الجسم ما يحتاجه لمحاربة الشيخوخة، ويجب أن يهدف الفرد إلى تناول ما يتراوح بين 5 إلى 9 حصص من الفواكه والخضروات يوميا، كما يجب تناول حوالي ثلاث حصص يوميا من الحبوب الكاملة، مثل الأرز البني والقمح الكامل والشوفان الكامل والحبوب الكاملة التي تُخفض من خطر الإصابة بأمراض القلب ومرض السكري من النوع الثاني وغيرها، كما يجب تناول الأسماك الدهنية للحصول على الأوميغا-3، والذي يخفض من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية وآلزهايمر، والحليب ومنتجاته منخفضة الدسم المُدعمة بفيتامين "د"، لخفض خطر الإصابة بهشاشة العظام والحفاظ على مُستويات طبيعية للكوليسترول، وخفض فرصة الإصابة بأمراض القلب، كما أن تناول المُكسرات، مثل اللوز والجوز، والبقوليات كالعدس، يساهم في محاربة الشيخوخة.

لا بد من الإنقاص من تناول الدهون المُشبعة واللحوم مرتفعة الدهن والحليب ومنتجاته كاملة الدسم والسكريات والملح، للحصول على حمية صحية تُخفض من خطر الإصابة بالأمراض التي ترتفع نسبها عند كبار السن.

إقرأ أيضا..

جريمة دولة لا تسقط بالتقادم
17 أكتوير 2019
ذكرى مظاهرات 17 أكتوبر 1961

جريمة دولة لا تسقط بالتقادم

إبراز الدور البطولي للجالية وإسهامها في الاستقلال
17 أكتوير 2019
الأمن الوطني يحيي ذكرى اليوم الوطني للهجرة

إبراز الدور البطولي للجالية وإسهامها في الاستقلال

دعوة أفراد الجالية للمساهمة في بناء الاستقرار
17 أكتوير 2019
اليوم البرلماني حول يوم الهجرة

دعوة أفراد الجالية للمساهمة في بناء الاستقرار

العدد 6928
17 أكتوير 2019

العدد 6928