فوائد القهوة بدون كافيين وأضرارها
  • القراءات: 474
ق. م ق. م

لحماية جسمك من المضاعفات

فوائد القهوة بدون كافيين وأضرارها

إذا كنت من محبي شرب القهوة بشدة ولا تستطيعين تحمّل مضاعفات الكافيين على جسمك، خصوصا في الفترة المسائية، حيث قد يمنعك من النوم الهادئ، اشربي القهوة من دون كافيين.

طريقة صنع القهوة منزوعة الكافيين

القهوة منزوعة الكافيين هي قهوة تُصنع من حبوب البن، مع مراعاة نزع ما لا يقل عن 97% من الكافيين منها، وذلك من خلال طرق متعددة، تشمل أغلبها الماء أو المذيبات العضوية أو ثاني أكسيد الكربون، بحيث تُغسل حبوب البن في المذيب حتى يتم استخراج الكافيين، ثم يزال المذيب، علما أن القيمة الغذائية للقهوة منزوعة الكافيين، مطابقة، تقريبا، للبن العادي.

نسبة الكافيين في القهوة منزوعة الكافيين

القهوة منزوعة الكافيين ليست خالية كليا من الكافيين؛ فهي في الواقع تحتوي على كميات ضئيلة جدا من الكافيين، تبلغ عادة نحو 3 مليغرامات للكوب الواحد. وقد وجدت دراسة أنّ كل كوب من القهوة منزوعة الكافيين، يحتوي على 0 إلى 7 مليغرامات من الكافيين، ويختلف مع نوع القهوة وحجم الكوب مقارنة بكل كوب متوسط ​​من القهوة العادية، التي تحتوي على نحو 70 إلى 140 مليغرام من الكافيين.

القهوة تقي من مرض السكري

ارتبط شرب القهوة سواء العادية أو منزوعة الكافيين، بانخفاض خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني؛ إذ إن كوبا من القهوة في اليوم، قد يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري بنسبة 7 ٪، وهذا يشير إلى أن عناصر أخرى غير الكافيين قد تكون مسؤولة عن هذه الآثار الوقائية.

وقد ذكرت إحدى الدراسات العلمية أن القهوة منزوعة الكافيين، ساهمت، بقدر قليل، لكن مهم للوقاية من الوفاة المبكرة، وتقليل خطر الوفاة بسبب السكتة الدماغية وأمراض القلب.

تحتوي القهوة منزوعة الكافيين على مضادات الأكسدة

تُعتبر القهوة منزوعة الكافيين من المصادر المهمة لمضادات الأكسدة. وتحتوي القهوة منزوعة الكافيين، عادة على كميات مماثلة من مضادات الأكسدة التي تتوفر في القهوة العادية رغم أنها قد تكون أقل بنسبة 15 %. وهذا الاختلاف، هو على الأرجح، بسبب فقدان صغير لمضادات الأكسدة أثناء عملية إزالة الكافيين.