فرحتُ لاتصال وزير التربية وأريد الالتحاق بالمدرسة العليا للإعلام الآلي
  • القراءات: 328
 زبير.ز    زبير.ز

الطالبة رشا بدر الدين من قسنطينة الثالثة وطنيا

فرحتُ لاتصال وزير التربية وأريد الالتحاق بالمدرسة العليا للإعلام الآلي

تمكنت الطالبة رشا بدر الدين، من ثانوية الحرية بولاية قسنطنية، من افتكاك عن جدارة، المركز الثالث في ترتيب أحسن معدل في شهادة البكالوريا لسنة 2020، بعدما تحصلت على معدل 19.10 من 20 في شعبة الرياضيات، لتشرف بذلك أسرتها الصغيرة، عائلتها الكبيرة وكل ولاية قسنطينة.

الطالبة رشا بدر الدين، أكدت أنها لم تكن تتوقع هذه المرتبة، حيث تحدثت عن تحضيرات متقطعة، بسبب جائحة كوفيد-19” التي اجتاحت الجزائر، على غرار باقي أقطار العالم، وقالت أنها انطلقت في التحضير بكل جدية خلال بداية الموسم الدراسي في سبتمبر من سنة 2019، لكنها توقفت لبعض الوقت، بعدما انقطعت الدراسة بسبب الوباء، غير أن عزيمتها وإصرارها جعلاها تعود مجددا للتحضيرات، في ظل جهل ما ينتظرها رفقة كل المقبلين على هذه الشهادة، مع عدم وضوح الرؤية، وعدم اتخاذ أي قرار في البداية بشأن اجتياز هذا الامتحان من عدمه.

حسب الطلبة بدر الدين رشا، فقد كانت العودة إلى مزاولة التحضيرات بعد فترة راحة، عقب الإعلان عن إجراء الامتحان وتأجيله إلى شهر سبتمبر، مضيفة أنها واظبت على المراجعة وكان اجتهادها يزيد في كل يوم يقترب الامتحان، وقالت إنها اجتازت امتحانات البكالوريا بكل أريحية، بفضل التحضير الجاد الذي قامت به في شعبة الرياضيات التي تحبها كثيرا.

وعبرت الطالبة رشا بدر الدين، التي نالت شهادة البكالوريا بتقدير ممتاز، عن فرحتها الكبيرة، خاصة في يوم الإعلان عن نتائج الامتحان، بعدما تلقت مكالمة شخصية من وزير التربية، الذي أخبرها بالنتيجة، وكان أول من هنأها بهذا الإنجاز، وقالت إنها لم تكن أبدا تتوقع مكالمة الوزير التي زادتها فخرا، مضيفة أنها ترغب في مواصلة دراستها الجامعية بالمدرسة العليا للإعلام الآلي، هذا التخصص الذي أكدت أنها متعلقة به منذ صغرها.

من جهته، أكد والد رشا، أن ابنته مرت باضطرابات، شأنها شأن كل الطلبة المعنيين بهذه الشهادة، خاصة بعدما انقطعت عن الدراسة وأغلقت الثانويات أبوباها، بسبب وباء كوفيد 19”، مضيفا أنها تمكنت من تجاوز هذه الظروف الاستثنائية وهذا الاضطراب الذي أثر على نفسية العديد من الطلبة، بفضل دعم العائلة، وكذا الأساتذة الذين قدموا لها دعما كبيرا، ويعود لهم الفضل في هذا الإنجاز.

الطالبة رشا بدر الدين، التي لم يتجاوز سنها بعد 18 سنة، زاولت دراستها بثانوية الحرية وسط مدينة قسنطينة، وكانت متفوقة خلال مختلف الأطوار الدراسية، حتى أنها حصلت على المركز الأول على مستوى ولاية قسنطينة في شهادة التعليم المتوسط، وستكون ثاني ملتحق بالجامعة بعد شقيقها الوحيد الذي يزاول دراسته بكلية الطب.

العدد 7239
22 أكتوير 2020

العدد 7239