عبارات لا تربي أبناءك عليها
  • القراءات: 81
م.م م.م

عبارات لا تربي أبناءك عليها

 إن الاهتمام بصحة أبنائكِ النفسية لا تقل أهمية أبدا عن الاهتمام بصحتهم الجسدية، فمن الضروري الوعي بنوعية الكلام الذي توجهينه لأطفالكِ، لما له من تأثير كبير على مستقبلهم وطريقة تفاعلهم مع العالم والحياة، وعلى نموهم أيضا وشعورهم بالدعم والمحبة، ومنه سنذكر لك عزيزتي، بعض العبارات التي تؤثر في أبنائك ولا يجب أن تربيهم عليها أبدا.

لا تبك: لتجنب إجبار طفلك على إخفاء مشاعره، حاولي سؤاله بلطف وود؛ ما الأمر؟ أو لماذا تبكي؟ بدلا من عبارة؛ لا تبكي.

أنا أفعل كل ذلك لأجلك: لتجنب شعور طفلكِ بأنه عبء عليكِ، يفضل استخدام غير هذه العبارة، وإخباره بأنك تحبينه، لذلك تفعلين ما في وسعكِ. عمل جيد، لكن كان باستطاعتك القيام بعمل أفضل، يجب عليكِ تجنب أي ثناء تتبعه كلمة "لكن"، لما قد يتسبب بإحباط شديد لطفلك، وحاولي إخباره بأنك فخورة به وأنك تثقين بإمكانية تحسنه في المستقبل.

لا تأكل كذا وإلا ستصبح سمينا: لا يجب أن تجعلي طفلكِ يدقق كثيرا في جسمه لتلافي المقارنات والحساسية، وبدلا عن هذه العبارة، حاولي أن تقولي له أنها ليست فكرة جيدة وقد تضر بصحته.

توقف عن التصرف كالأطفال: من غير المنطق أن تقولي لطفلكِ لا تتصرف كالأطفال، فهذا قد يتسبب في خلل في مشاعره، وكبديل يمكنكِ أن تسأليه بود عن شعوره ولماذا يتصرف بهذا الشكل.

هل يجب أن أعيد كلامي مئة مرة لتفهم: وبدلا عن ذلك، يمكنكِ إخباره بود، أنك قلتِ له من قبل، وتطلبين منه بلطف تذكر ما تريدين.

 الكبار لا يفعلون ذلك: لا تستخدمي عمرهم كذريعة أبدا، فالأطفال يجب أن يكونوا أطفالا في جميع الحالات، وحاولي إخباره بدلا من ذلك، بأنكِ لا تعتقدينها فكرة جيدة لأسباب معينة.

هذا فقط للأولاد أو هذا فقط للبنات: حصر تصرفات أطفالك بناء على جنسهم من أسوأ الأمور على صعيد التربية، لذلك لا يفضل التطرق لها أبدا، ولا حتى استخدام أي عبارة أخرى.

خاب أملي فيك: هذه العبارة يمكنها أن تصدم طفلكِ وتؤثر فيه جدا، بل ويمكنها تدميره عاطفيا، ويجب بدلا من ذلك رجائِك لطفلكِ بتجنب القيام بفعل معين مستقبلا، وأنكِ غير سعيدة بما فعله.

 يجب أن تفعل ما أقول فقط: التهديد لم ولن يكون طريقة مناسبة للتربية أبدا، لذا لا بد من استخدام عبارة؛ من فضلك افعل كذا. أنت تعيش في بيتي ويجب أن تتبع قواعدي، بهذه العبارة يمكن أن تُشعري طفلكِ بأنه غير مرحب به ضمن العائلة، فيفضل تذكيره بقواعد العائلة وأنه يجب التمسك بها.

هذا ما تربيت أنا عليه وأنت ستتربى عليه كذلك: إن شرح سبب رفضكِ لتصرف طفلكِ أفضل من إغلاق النقاش.

 أنت مثل والدك: إن استخدام المقارنات مع طفلكِ خطأ فادح، حاولي شرح عدم سعادتك بتصرفه وليس تشبيهه بأشخاص آخرين.

لا يمكن شراء ذلك لارتفاع سعره: قد يتولد شعور قلق وخوف عند طفلك، إذا أدرك الصعوبات المالية التي تواجه عائلته، لذا يفضل إخباره بأنكِ تدخرين الأموال لشيء أكثر أهمية.

قد حذرتك ألا تفعل: إن عدم تحميل طفلكِ الذنب لخطأ قد ارتكبه، أمر مهم للغاية، ويفضل استخدام عبارة آسف واعتباره درسا له، لتعزيز ثقته بك مستقبلا.

 أتمنى لو كنت مثل فلان: نكرر أن عدم استخدام المقارنات في خطابكِ مع طفلك أمر مهم للغاية، إذ قد تُزعزع المقارنة ثقته بنفسه.

عندما كنت في عمرك فعلت الكثير من الأخطاء كالتدخين وغيره: يفضل استخدام النصائح ومناقشة العواقب بدلا من إخبار طفلكِ بتجاربك.

إنها كذبة بيضاء: قد يُسيء طفلكِ فهم هذه العبارة، فيشرع لاستخدامها دائما كحجة للكذب، وهذا ما يدفعكِ لشرح وتفسير فكرة الكذبة البيضاء له، بأنها طريقة ليكون مهذبا وتجنب إيذاء مشاعر الآخرين.

أنت صغير لا تفكر في كذا: إن الأطفال فضوليون بطبيعتهم، فمن المتوقع أن يسألوا أسئلة متنوعة قد تكون محرجة لكِ، ولتجنب إجباره على البحث عن إجابات لأسئلته من مصادر أخرى، قد تتسبب في انحرافه، يفضل أن تقولي له وتشرحي أنكِ غير مستعدة لمناقشة الأمر في الوقت الحالي، مع تأكيد أنكِ ستقومين بشرحه مستقبلا..

إقرأ أيضا.. في المجتمع

الأمين العام للتنسيقية الوطنية للأئمة الجزائريّين

إعادة فتح المساجد مرهونة بمدى وعي المواطن

الاستشارية التربوية الأستاذة بهلول تؤكد:

الوباء ليس مبررا لعدم النجاح

رغم منع ارتياد الشواطئ بسبب كورونا

تجارة مستلزمات البحر ينعشها ”متمردو” الحظر

صفية جباري رئيسة جمعية مرضى السيلياك بولاية الجزائر:

تجاوب وزارة التجارة مع المطالب يدعونا للتفاؤل

خلية الإصغاء النفسي ومتابعة جائحة كورونا ببومرداس

تحضير لمرحلة ما بعد الصدمة..

الأستاذ والمؤرخ غرتيل محمد ينعش الذاكرة:

2 أوت 1958 ليلة حصار غليزان

المزيد من الأخبار

”المساء” تنقل الأجواء والأصداء بعد يوم مرعب..

هبة تضامنية مع المتضررين من الزلزال بميلة

تجعله قادرا على تحمل هزات أرضية قوية

سد بني هارون مزود بتجهيزات مضادة للزلازل

فضلا عن تخصيص 118 إعانة مالية لمالكي السكنات ”البرتقالية”

إعادة إسكان 184 عائلة منكوبة بعد عشرين يوما

زار ميناء العاصمة.. وزير النقل

لا مواد متفجرة في موانئ الجزائر

الخبير مبتول يدعو إلى البحث عن حلول واقعية

الجزائر ستواجه منافسة شرسة في سوق الغاز

القاضي السابق خميسي عثمانية لـ«المساء":

تغييرات الرئيس ستضخ نفسا جديدا في العدالة

والي المدية زار المنطقة مؤخرا

سكان فرقة السدايد يستعجلون تجسيد الوعود

هدّدوا بالانتحار الجماعي ويسعون لمقاضاة وكالة ”عدل”

مكتتبو ”عدل 2” يقتحمون عمارات موقع الرتبة

والي قسنطينة يتفقد مشاريع علي منجلي

توزيع 1800 سكن نهاية أكتوبر المقبل

الديوان الوطني لتسيير واستغلال الممتلكات الثقافية المحمية

دفتر شروط للاستغلال التجاري للمواقع التراثية

مهرجان المحرس الدولي للفنون التشكيلية

الدورة الـ33 تكرّم علالوش

مدير الشؤون الدينية والأوقاف بولاية وهران لـ "المساء":

161 مسجدا ستُفتح للمصلين وقائمة إضافية بـ 60 أخرى

موازاة مع استكمال صيانة الطريقين الوطنيين 5 و12

إطلاق أشغال ترميم طرق مناطق الظل ببومرداس

تفاديا لتوسّع انتشار فيروس كورونا بالأحياء

إغلاق الملاعب الجوارية بمفتاح إلى إشعار آخر

عن دار خيال للنّشر والترجمة

"مقاربة نقدية لليربوع" جديد خالدي

مهرجان الأردن الدولي للأفلام 2020

فتح باب المشاركة

العدد 7176
08 أوت 2020

العدد 7176