"شيش" ما ترميش.. تحد للابتعاد عن التبذير
  • القراءات: 391
نور الهدى بوطيبة نور الهدى بوطيبة

أطلقتها الوكالة الوطنية للنفايات

"شيش" ما ترميش.. تحد للابتعاد عن التبذير

أطلقت الوكالة الوطنية للنفايات، بمناسبة الشهر الفضيل، حملة تحسيسية توعوية تحت شعار "شيش ما ترميش.. شيش ما تبذرش"، التي تعني رفع التحدي، بأهمية اكتساب سلوكيات متزنة خلال هذا الشهر الفضيل، والابتعاد عن كل صور التبذير والإسراف التي باتت من الأوجه المشينة التي يعطيها البعض لأجواء الشهر الكريم.

انضم للحملة، عدد كبير من الإعلاميين الذين أبدوا رأيهم في الموضوع، من خلال هاشتاغات "شيش ما ترميش" لرفع التحدي والاقتصاد في الاستهلاك، والدعوة إلى الامتثال للحملة التوعوية، من خلال المشاركة فيها، وتسيير المصاريف وفق ما يستهلك فقط دون ذلك. أعطت الوكالة الوطنية التي استغلت مواقع التواصل الاجتماعي "الفيسبوك" كمنصة إعلامية لها لنشر الحملة، مثالا عن صور التبذير خلال الشهر الفضيل لمادة الخبز، حيث أوضحت أن كمية الخبز المبذر شهريا تقدر بما يقارب 52000000 دينار، هذه القيمة التي قابلتها بقيمة 52 ألف قفة رمضان يمكن توجيهها للمحتاجين، الذين هم في أمس الحاجة للمساعدة.

أثار ذلك الرقم دهشة متفاعلي الصفحة، لاسيما أن الوكالة حملت في صفحتها سؤالا محيرا؛ "ماذا تفعلون بالكمية المتبقية لكم في البيت من الخبز؟". كما تم استغلال انطلاق الحملة لحث التجار والمتعاملين الاقتصادين على حسن عرض منتجاتهم واختيار أفضلها، والرفع من جودتها، حتى يتم استهلاك كل ما تم اقتناؤه، إذ أنه عادة ما يرجع التبذير والقاء المنتجات الغذائية في القمامة إلى رداءة نوعيتها أو عدم مطابقتها للمعايير العالمية. الجدير بالذكر أنه تم تنظيم هذه المبادرة، بالتنسيق مع وزارة البيئة التي تعمل جاهدة في سبيل الحد من هذا النوع من السلوكيات، وبلوغ مرحلة "التحضر الجماعي" للمواطن، من أجل الحفاظ على البيئة والامتثال لأحكام شريعتنا، التي تمقت كل أنواع التبذير والفساد.