شكري بن عيسى يبدع في النّسج الحنبلي
  • القراءات: 827
حنان. س حنان. س

يعمل على تطوير حرفته وتوريثها

شكري بن عيسى يبدع في النّسج الحنبلي

شارك السيد شكري بن عيسى، الحرفي في صناعة النسيج في الطبعة العشرين للصالون الدولي للصناعة التقليدية، المقام مؤخرا بقصر المعارض، وأقام بجناحه ورشة مفتوحة لصناعة النسيج الحنبلي، وهو ما أثار إعجاب الزوار ممن التفوا حوله، ليروا خفة يده في صناعة زراب تقليدية بسرعة توحي بمدى إتقانه لعمله اليدوي.

تحدث الحرفي إلى "المساء"، وهو يكمل صناعة النسيج الحنبلي على المنسج الحطبي الذي قال بأنه يعود إلى سنة 1940، وأنه ورثه عن والديه الحرفيين بمنطقة تلمسان، فقال؛ إن حرفته هي التي اختارته، فهو لا يعرف لنفسه صنعة أخرى منذ 38 سنة غير هذه التي يتقنها، "فمنذ أن وعيت على هذه الدنيا وأنا أداعب خيوط الصوف وألعب بالمنسج أمام والديّ الحرفيان في الورشة المنزلية، كما أنني لا أعرف لنفسي وقت فراغ، فأنا أمضي كامل وقتي في الصناعة اليدوية وفي ابتكار تصاميم جديدة لزرابي حنبلية"، يعترف المتحدث.

ويضيف الحرفي بقوله بأن حرفته اليدوية هي في الأصل خليط بين حرفة والدته التي كانت مختصة في صناعة الزرابي ووالده الحرفي في صناعة النسيج، بما فيه الحايك والحنبل، فما كان منه إلا أن تعلم فنون الحرفتين وأصر على أن تكون له بصمته الخاصة فيهما، وهو ما وفق فيه لاحقا بأن قام بصنع زربية تقليدية حنبلية باستعمال خيوط الصوف، ومن بعدها وهو يعمل على تطوير حرفته أكثر من خلال المزج بين عدة ألوان وأشكال وحتى تصميم أنواع ديكورية جديدة، حيث لا تقتصر المنتوجات اليدوية للحرفي على الزرابي فحسب، وإنما لكل ديكورات المنزل من أفرشة وأغطية وحتى ستائر.

من جهة أخرى، قال الحرفي بأنه لم يبق على الحرفة التقليدية كما ورثها عن والديه وإنما طور في صناعته المادة الأولية، ففي السابق كانت خيوط الصوف هي الأساسية في هذه الحرفة، أما الآن فيستعمل القطن في عمله اليدوي الذي يلقى ـ حسبه - إقبالا لا بأس به سواء من طرف الزبائن المحبين لهذا الفن التقليدي الممزوج بروح العصر، أو من طرف الشباب الذي يرغب في التكوين في هذه الحرفة التقليدية. وفي السياق، يؤكد شكري بن عيسى أنه كون في ولايات أخرى، مثل وهران وعين تموشنت عن طريق غرفة الصناعة التقليدية، إضافة إلى مشاريع تكوينية أخرى في ولايات أخرى، خاصة أن منتوجه الحرفي يلقى إعجابا واسعا، مما جعل الطلب على تعلمه يزداد.

ولينجح في ميدانه الحرفي، عمل السيد بن عيسى على تطوير نفسه ليطور حرفته، حيث قال بأنه تلقى تكوينات في التصميم وحتى في التسويق من أجل التعريف بنفسه وتطوير حرفته أكثر فأكثر من خلال تبادل التجارب. الجدير بالإشارة  أن السيد شكري بن عيسى كان قد تلقى الجائزة الثالثة خلال المسابقة الوطنية للصناعة التقليدية لسنة 2013 في طبعتها الـ 12، في مجال الصناعة التقليدية الفنية، موضحا أن تلك الجائزة شجعته أكثر على الإبداع في حرفته والتمسك بإرث الوالدين والأجداد، والعمل على توريثها لأجيال صاعدة.

إقرأ أيضا.. في المجتمع

المزيد من الأخبار

العدد 7172
03 أوت 2020

العدد 7172