شرح طرق الانتشار والحماية في المنصة الإلكترونية
❊أحلام محي الدين ❊أحلام محي الدين

جمعيتا "سيدرا" و"مدسا" تلتزمان بالتوعية

شرح طرق الانتشار والحماية في المنصة الإلكترونية

بادرت جمعيتا "سيدرا" و"مدسا الجزائر" إلى تقديم معلومات خاصة بالوقاية، هدفها الأساسي توعية الناس بمخاطر فيروس كورونا، قدمها الأستاذ مراد واعلي، مساعد في الإنعاش الطبي بمستشفى بني مسوس، حيث تم الحرص على التعريف بكل ما يخص الوباء وطرق انتشاره، حسب ما أكده لمين زلاق المكلف بالإعلام في جمعية "سيدرا" لـ"المساء"، مشيرا إلى أن الجمعية حملت شعار "أقعد في دارك أحمي عايلتك"، مضيفا أن الطبيب يشرح بنظرة علمية كيفية الوقاية من وباء كورونا، موجها من خلاله نداء للشعب الجزائري.

أكد الدكتور واعلي في وصلته التحسيسية، أن فيروس كورونا المستجد بدأ بالتفشي في الصين في أواخر 2019، ونحن الآن نعيش بسببه في حالة وباء عالمي، وأضاف أنه فيروس يختلف عن الأنفلونزا، وينتشر بطريقة جد سريعة ورهيبة.

فيما يخص طريقة انتشاره، قال الأخصائي، إن كورونا ينتشر بطريقتين أساسيتين، عن طريق قطيرات اللعاب التي تخرج من الفم أو الأنف عن بعد 50 سم إلى متر واحد عن طريق مريض، وهنا يستوجب أن يكون التعرض لأكثر من 15 دقيقة لتحدث العدوى، لكن يقول الأخصائي "العدوى تنتشر أسرع عن طرق العدوى باليد، وفي بضع ثواني، من خلال لمس أدوات معينة أو المساحات".

فيما يخص أعراض كورونا، قال الأخصائي، إنها تختلف عن الزكام في خصائص متمثلة في سيلان الأنف، آلام الرأس، وفي المفاصل والأنف وصعوبة التنفس في بعض الحالات، أما فيما يخص الكورونا، فقال الإخصائي، إن من خصائصها السعال الجاف، ألم في الحلق، حمى قد تكون غائبة في البداية، والموت بها قد يكون بسبب التهاب حاد في الرئتين، وهو ما يستوجب اللجوء إلى التنفس الاصطناعي.

يشرح الأخصائي أن الخطورة تكمن في أن هناك بعض المصابين الذين لا تظهر عليهم الأعراض، إلا أنهم حاملوه ولا يمكن أن ينتبهوا إلى أنهم مرضى وأفضل أمان للجميع والوقاية الأساسية، هو البقاء في البيت، وأن لا نخرج إلا للضرورة.

أضاف الأخصائي متأسفا "لم يتم اكتشاف أي علاج ناجح لتعدي مرحلة الخطر، وهناك عدة فرق تبحث عن العلاج واللقاح، وحتى الآن العلاج الوحيد يكمن في التنفس الاصطناعي للحالات الخطيرة".

أوضح الأخصائي أن الوباء في الجزائر موجود، وعدد الحالات ليس كبيرا، ومن سبيل النجاة، الوقاية يقول "لابد أن تكون الأيادي نظيفة باستمرار، وتجنب المصافحة والمعانقة، وتجنب كل الأماكن المكتظة من أسواق، حدائق ومستشفيات، إلا في الحالات المستعجلة أو الشك في حالة مصابة بالفعل"، وأضاف "النداء الذي أوجهه للشعب الجزائري، أننا في حرب حقيقية ضد عدو مجهول، وكل الهيئات العلمية اتفقت على أنه للخروج من الوباء سالمين معافين، لابد أن نضع اليد في اليد، ونعمل بقوة واحدة، والشعب الجزائري يطبق كل مظاهر الوقاية التي تحدثنا عنها،  إلى جانب المكوث في البيت الذي سنجني منه نصرا بـ90 بالمائة في هذه الحرب ونخرج منها معافين".

إقرأ أيضا..

454 حالة مؤكدة و29 وفاة بكورونا
29 مارس 2020
تسجيل 45 إصابة جديدة و3 وفيات بالجزائر

454 حالة مؤكدة و29 وفاة بكورونا

الجزائر تدعو إلى اجتماع أقصاه العاشر من أفريل المقبل
29 مارس 2020
أمام استمرار تهاوي أسعار النفط

الجزائر تدعو إلى اجتماع أقصاه العاشر من أفريل المقبل

طاقة مالية بتريليون دولار لمساعدة أعضاء الأفامي
29 مارس 2020
صندوق النقد الدولي يعلن عن حزمة إجراءات قوية لمواجهة كورونا

طاقة مالية بتريليون دولار لمساعدة أعضاء الأفامي

العدد 7066
29 مارس 2020

العدد 7066