تشريعيات 12 جوان
شباب التحالف الوطني يبهجون الأطفال المرضى
  • القراءات: 384
زبير. ز زبير. ز

مستشفى المنصورة بقسنطينة

شباب التحالف الوطني يبهجون الأطفال المرضى

أدخلت مجموعة من الشباب بولاية قسنطينة، من المكتب الولائي لمنظمة التحالف الوطني للشباب الجزائري، نهاية الأسبوع الفارط، الفرحة على قلوب الأطفال المرضى بالمستشفى المتخصص في طب الأطفال بسطح المنصورة، من خلال تنظيم حفل فني، تخلله توزيع الحلويات والمشروبات مع الهدايا.

استحسن أولياء الأطفال المرضى بالمؤسسة الاستشفائية المتخصصة في طب الأطفال بسطح المنصورة، المبادرة التي قام بها عدد من الشباب المنضوي تحت لواء منظمة التحالف الوطني للشباب الجزائري، حيث اعتبروا أن مثل هذه المبادرات تسعد الأطفال وترفع من معنوياتهم، وتساعدهم على الشفاء، وتكون دعما معنويا كبيرا للأولياء، خاصة الذين يقيمون خارج ولاية قسنطينة، ويجدون صعوبة في التنقل الدائم إلى مستشفى المنصورة. من جهتهم، استحسن أيضا بعض العمال من الأطقم الطبية وشبه الطبية بالمؤسسة، الذين شاركوا الأطفال فرحتهم، هذه المبادرة، معتبرين أن مثل هذه الأمور، تكسر الروتين وتغير الأجواء السائدة داخل المؤسسات الاستشفائية، حيث تنقل الأطفال المرضى من الواقع الصعب ومعاناتهم مع المرض والدواء، إلى عالم البهجة والسرور والخيال والأبطال الخارقين. وفي دردشة مع "المساء"، أكد سفيان أكني، المشرف على هذه المبادرة، أن الاهتمام بشريحة الأطفال يعد من الأمور الضرورية، خاصة بسبب هشاشة هذه الشريحة من جهة، ومن جهة أخرى، فإن الاهتمام بهذه الفئة هو استثمار في المستقبل، لأن أطفال اليوم هم شباب الغد.

حسب سفيان أكني، فإن هذه المبادرة التي تدخل ضمن النشاطات المستمرة للأمانة الولائية للمنظمة، تهدف إلى الرفع من معنويات الأطفال وإخراجهم من جو الأدوية والاستطباب، وعرفت توزيع بعض المستلزمات على المرضى المقيمين بالمستشفى، من مياه معدنية، حليب معلب، حفاظات أطفال بمختلف الأعمار، مناديل مبللة، صابون سائل، بالإضافة إلى مجموعة من الهدايا والألعاب، تم توزيعها خلال زيارة مختلف الأجنحة والغرف. عرفت المبادرة تنظيم حفل بهيج، بحديقة المستشفى، مع توزيع بالونات وكرات لعب وبعض الهدايا، من تنشيط مهرجين ودمى عملاقة، بمشاركة الأطفال الذين كانت تسمح لهم حالتهم الصحية بالخروج إلى الحديقة، والاستمتاع بهذه الأجواء المسلية، التي دامت أكثر من ساعتين من الزمن، على أمل أن تعاد مجددا.

سبق لأعضاء منظمة التحالف الوطني لشباب الجزائري بقسنطينة، قبل هذه المبادرة، أن قاموا بزيارة المستشفى الجامعي "ابن باديس"، حيث طافوا بالعديد من الأقسام، على غرار قسم أمراض السرطان، أمراض القلب وأمراض الصدر وجناح الجراحة العامة، حيث تم تقديم 120 مصحف للمرضى، بالإضافة إلى توزيع مياه معدنية وحفاظات للكبار.