"سيدتي" موقع يروج لمدينة الجسور المعلقة
  • القراءات: 393
بوطيبة نور الهدى بوطيبة نور الهدى

وصفها بالوجهة المثالية لعشاق الثقافة

"سيدتي" موقع يروج لمدينة الجسور المعلقة

روجت مجلة "سيدتي" الإلكترونية مؤخرا، لمدينة قسنطينة الجزائرية، وذكرت عبر مقال لها نشرته عن السياحة هناك، في واحد من أجمل مدن الجزائر، التي تعد ثالث أكبر مدينة بها، حيث ذكرت الصحفية ماغي شاما، سحر وجمال تلك المدينة، وقالت في عمودها "لايف ستايل" للسفر والسياحة، الذي يخصصه الموقع للترويج في كل مرة لمدينة جميلة معينة عبر العالم، ويبدو أن هذه المرة وقع العشق على مدينة القسنطينة: "تقع قسنطينة، ثالث أكبر مدينة في الجزائر، في الشمال الشرقي من البلاد، ويعد مسجد "عبد القادر" فيها، والذي يضم جامعة العلوم الإسلامية، من أكبر المساجد في أفريقيا"، وذكرت بعدها مجموعة من العناوين السياحية في قسنطينة، التي تجذب زيارتها هواة الثقافة.

ذكر  قصر "أحمد باي"، إذ تمت الإشارة إلى أنه حاكم قسنطينة في سنة 1826، أحد أرقى المباني التي تعود إلى العهد العثماني في البلاد، يضم القصر سلسلة من الأفنية المحاطة بالأروقة القرميدية، كما تمتلئ الحدائق بالنخيل وأشجار البرتقال. وتتزيٍن دواخل القصر بالبلاط التونسي والفرنسي، والجداريات التي تصور رحلة الحاكم إلى مكة، وتحول القصر بعدها إلى مقر للفرنسيين، ومع الاستقلال، تحرك الجيش الجزائري لتحريره. كما تم ذكر جسر "سيدي مسيد" الذي يُعرف أيضا باسم "الجسر المعلق"، وهو النصب الرمزي لقسنطينة؛ يبلغ طوله 164 متر وارتفاعه 175 متر فوق نهر روميل، وكان أعلى جسر في العالم عند افتتاحه أمام حركة المرور سنة 1912. صممه فرديناند أرنودين، وهو عبارة عن جسر معلق به دعامات كبلية، لا يزال الجسر قيد الاستخدام.

كما كان لجامع "الأمير عبد القادر" نصيب من المقال الترويجي، وذكر أنه يعد من المعالم الأثرية الأكثر بروزا في المدينة، وهو قادر على استيعاب 15 ألفا من المصلين في وقت واحد. يتميز مسجد القرن العشرين بضمه لواجهة بيضاء، مع نوافذ عالية ومئذنتين على كل جانب من جوانب القاعة الرئيسة. تهيمن قبة كبيرة على المركز، وعند الوقوف تحتها يمكن للزائر رؤية التفاصيل الداخلية باللونين الأخضر والأحمر، المرسومة يدويا.

في الأخير، نجد متحف "سيرتا" الذي يقع في مدينة قسنطينة، وقد بُني بين سنتي 1920 و1930، لعرض العديد من القطع الأثرية الرومانية التي اكتشفها علماء الآثار في المدينة وحولها. صمم المبنى المهندس المعماري الشهي سيستيلي، كانت افتتحت أبواب المتحف للجمهور في 15 أفريل (نيسان) 1931، تشير كلمة "سيرتا" إلى اسم المدينة، عندما كانت جزءا من مملكة نوميديا قبل الحكم الروماني، علما أن عددا كبيرا من العناصر المعروضة في المكان من العصر الروماني، بعد استقلال الجزائر واعترافاً بالكنوز الثمينة الموجودة هناك، أصبح متحف "سيرتا" بقسنطينة أحد المتاحف الوطنية في البلاد.

للإشارة "سيدتي"، مجلة أسبوعية اجتماعية نسائية، اعتبرت منذ أن صدرت في لندن عام 1981م مجلة المرأة العربية وأسرتها، ووصفت من خلال استطلاعات الرأي وخبراء الإعلام والهيئات النسائية، أنها مجلة المرأة العربية الأولى، نظرا لانتشارها الواسع، والتزامها في الوقت نفسه بأخلاقيات المجتمع العربي، وتصدر "سيدتي" عن الشركة السعودية للأبحاث والنشر، وهي واحدة من شركات المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق التي تم تأسيسها عام 1987، وانتقلت في عام 2005، إلى مدينة دبي في دولة الإمارات العربية المتحدة، ليصبح مكتبها الرئيسي في مدينة دبي للإعلام، أسوة بمؤسسات عربية وعالمية تمركزت هناك مع مطلع الألفية الثالثة.