"سواعد الإحسان" في حملة خيرية وصحية واجتماعية
  • القراءات: 460
ع. بزاعي ع. بزاعي

باتنة على وقع العمليات التضامنية

"سواعد الإحسان" في حملة خيرية وصحية واجتماعية

تم تخصيص مواد غذائية لإعانة المحتاجين والمعوزين خلال الشهر الفضيل، في حملة تضامنية خيرية صحية واجتماعية بمنعة، بادرت بها المؤسسة الاستشفائية الأم والطفل "مريم بوعتورة"، بالتنسيق مع جمعية "سواعد الإحسان"، حسبما علم من رئيس الجمعية، عبد الناصر بن مهدي.

أوضح المسؤول أن هذه الطرود الغذائية، وزعت على العائلات المعوزة خلال شهر رمضان الفضيل، لفائدة طالبي هذه الإعانة بمنعة والمناطق المجاورة لها. مؤكدا أن ما تم جمعه بفضل المحسنين، مكن من الاستجابة لمعظم الطلبات، وفق الإمكانيات المتوفرة، وقال بأن هذه المساعدة أدخلت الفرحة في نفوس المستفيدين. عن الفئة التي تمت إعانتها، أوضح أنها مست كل العائلات المعوزة التي تعاني ضعف المداخيل، والأرامل وكذا البطالين، إضافة إلى العمال الذين لا يتجاوز راتبهم الشهري الأجر القاعدي المضمون، أقل من 18 ألف دينار جزائري. نوه نفس المتحدث، أن طريقة التوزيع التي كانت عادلة، - حسبه- جاءت في صالح المستفيدين، كما أضاف، واستلموها وفق ما يحفظ كرامة طالبيها. ذكر المتحدث أن المبادرة التي استحسنها المواطنون، شملت النشاط الصحي لمرضى المنطقة، الذين تقدموا لإجراء الفحوصات الطبية التي أشرفت عليها مديرية الصحة بالولاية، وعرفت إقبالا كبيرا للمرضى، وسط إجراءات صارمة للاحتياط من وباء "كوفيد 19".

تم مؤخرا، تجديد المكتب الولائي لولاية باتنة، للجمعية الخيرية الاجتماعية الوطنية "سواعد الإحسان"، بالمقر الولائي للجمعية، تحت إشراف عضوي المكتب الوطني، نائب الرئيس مع الكاتب العام، حيث أسفرت العملية على تجديد الثقة وتزكية السيد عبد الناصر بن مهدي، رئيس المكتب الولائي السابق، عضو المكتب الوطني لعهدة جديدة، والسيد عبد العزيز لخضر فريحة، نائبا له، وممثلا للولاية في الجمعية العامة الوطنية، ودعم المكتب الولائي الجديد بمجموعة من الشباب الفاعلين من مختلف مناطق الولاية وهم: شهاب الدين قماز، حسام الدين غندوز، السعيد زبيري، من ولاية باتنة، سيف الدين حجيرة من أولاد سي سليمان، علي ملاس من منعة، وعبد العزيز لخضر فريحة من سريانة. كما تم بالمناسبة، تزكية السيد صالح بن بية لرئاسة اللجنة الولائية للصحة. دائما وفي إطار النشاط التضامني الخاص بالشهر الفضيل،  بادر أطفال "فوج الأوراس" للكشافة الإسلامية الجزائرية باتنة، والذي يشرف عليه القائد عبد الناصر بن مهدي، مع بداية شهر رمضان الكريم، بتوزيع 25 قفة غذائية على العائلات المحتاجة من أبناء المنظمة الكشفية، والمحيطين بمقر الفوج، كما قام محسن من جهته في هذه الحملة، بتوفير كمية من حمية غذائية خاصة بمرضى "السيلياك".