تشريعيات 12 جوان
رحلة استكشافية سياحية
  • القراءات: 494
ق. م ق. م

تيسمسيلت

رحلة استكشافية سياحية

انتظمت بولاية تيسمسيلت رحلة استكشافية سياحية لفائدة مسيّري وكالات السياحة والأسفار بالوطن، وممثلي وسائل الإعلام الوطنية، حسب ما لوحظ، واستهدفت هذه الرحلة المنظمة من طرف السلطات الولائية، تحت إشراف وزارة السياحة والصناعة التقليدية والعمل العائلي، الفاعلين في القطاع السياحي ببلادنا، المتمثلين في مسيري وكالات السياحة والأسفار وممثلي وسائل الإعلام الوطنية.

مكّنت هذه الرحلة، من اطلاع الفاعلين في القطاع السياحي على المنتوجات الحرفية الخاصة بالوسط الريفي، التي تشتهر بها الولاية، على غرار صناعة الأواني الطينية والخشبية والزرابي والنسيج والمواد المصنوعة من مادتي الحلفاء والدوم.

كما تم ضمن هذه المبادرة التي دامت يوما واحدا، تنظيم زيارة إلى المؤسسة الفندقية ”ملاس” المجسدة ضمن الاستثمار الخاص، حيث اطلع الوفد الزائر على الخدمات التي يوفرها هذا المرفق السياحي لفائدة زبائنه.

جاب ممثلو وسائل الإعلام الوطنية ومسيرو وكالات السياحة والأسفار بالوطن، خلال هذه الرحلة، المسلك السياحي للولاية، الذي مكنهم من اكتشاف ما تزخر به المنطقة من مواقع سياحية جذابة، منها غابة ”عين عنتر” ببلدية بوقايد، التي تزخر بشجرتي الأرز الألفيتين ”سلطان وسلطانة و"الحظيرة الوطنية للأرز بثنية الحد.

أبرز الإطار بخلية الإعلام في وزارة السياحة والصناعة التقليدية والعمل العائلي، محمد أمزيان، على هامش هذه الرحلة، أن ”الهدف من هذه المبادرة، هو الترويج للسياحة بولاية تيسمسيلت، مع تعريف وتثمين وترقية المؤهلات السياحية التي تزخر بها المنطقة، فضلا على تسويق المنتوج السياحي المتوفر محليا، وتشجيع وتفعيل التبادل بين مختلف الفاعلين في المجال السياحي”.

من جهته، أكد عضو الفدرالية الوطنية لوكالات السياحة والأسفار مولود يوبي، أن ”هذه الرحلة سمحت لفيدراليته بالتعرف عن قرب عن ما تتوفر عليه ولاية تيسمسيلت من قدرات سياحية مهمة جدا، وهو ما من شأنه التسويق للمنتوج السياحي للمنطقة والترويج لوجهة منطقة الونشريس”.

من جانبه، أبرز المدير العالم للديوان الوطني للسياحة نبيل ملوك، أن ”الهدف الرئيسي من هذه الرحلة الاستكشافية، هو تحفيز وتشجيع وكالات السياحة والأسفار بالوطن، لتسويق المنتوج السياحي الذي تتوفّر عليه ولاية تيسمسيلت” مضيفا أن ”المنطقة تزخر بأماكن سياحية تؤهلها لأن تكون الوجهة المفضّلة لدى السياح، لاسيما من داخل الوطن”.

للإشارة، عرفت هذه الرحلة الاستكشافية السياحية مشاركة مديريتي السياحة والصناعة التقليدية والعمل العائلي والثقافة ومحافظة الغابات، والغرفة الولائية للصناعة التقليدية والحرف ودار الثقافة ”مولود قاسم نايت بلقاسم” لتيسمسيلت ودار الحظيرة الوطنية ”للأرز” بثنية الحد، والمجالس الشعبية لبلديات تيسمسيلت وبوقايد وثنية الحد.