دورات تكوينية لـ60 شابا بتلمسان
  • القراءات: 268

في الفلاحة والصناعة التقليدية

دورات تكوينية لـ60 شابا بتلمسان

سيستفيد نحو 60 شابا من قرية السهب ببلدية تيرني بني هديل (ولاية تلمسان)، من دورات تكوينية في مجالي الفلاحة والصناعة التقليدية، حسبما استفيد من أصحاب المبادرة.

أوضح الأمين العام للجمعية الولائية الاستثمار الفكري والعطاء الإنساني مصطفى بودية، أن هذه الدورات التكوينية ستجري بين شهري فيفري وجويلية المقبلين بمركز التكوين والتنمية الريفية، الذي سيتم استحداثه قريبا في نفس القرية.

أشار إلى أن مصالح بلدية تيرني بني هديل، خصصت للجمعية مقرا لفتح هذا المركز الذي سيتم تجهيزه بالعتاد اللازم، لتمكين الشباب من اكتساب خبرات في مجالي الفلاحة والصناعة التقليدية، وتتويجهم بشهادات، مما يتيح لهم خلق مؤسسات مصغرة.

يرتقب أن يتلقى هؤلاء المستفيدون تكوينا آخر في مجال المقاولاتية الريفية، من أجل مرافقتهم لاحقا في خلق تعاونيات فلاحية، والحصول على العتاد اللازم لتجسيد مشاريعهم، يضيف المصدر.

سيتم موازاة مع هذه الدورات التكوينية، تنظيم يومين دراسيين؛ الأول في شهر مارس المقبل حول تعزيز قدرات المرأة الريفية، والثاني في أفريل المقبل حول تحسين المنتجات الفلاحية بالمناطق الريفية، حسبما أشار إليه.

تندرج هذه الدورات التكوينية ضمن مشروع أطلقته جمعية الاستثمار الفكري والعطاء الإنساني، بالتنسيق مع عدة شركاء في مجال الفلاحة والصناعة التقليدية على مدار سنتين، بهدف تكوين الشباب في مجالي الفلاحة والصناعة التقليدية، وتحفيزهم على ولوج عالم المقاولاتية وتطوير المنتجات المحلية، وفق السيد بودية، الذي أشار إلى أن هذا المشروع يكلف مبلغا ماليا قدره 3 ملايين دينار، حيث سيجسد بدعم من شركاء محليين وأجانب.

للتذكير، تأسست جمعية الاستثمار الفكري والعطاء الإنساني لتلمسان، في جويلية 2017، وتحصي حوالي 137 منخرطا ينشطون في مجال تقديم الدعم التربوي والاجتماعي، وتربية وتكوين الشباب والأطفال، وتنمية روح المسؤولية والمواطنة لدى أفراد المجتمع.

العدد 7214
23 سبتمبر 2020

العدد 7214