تشريعيات 12 جوان
دعوة للحذر وتفادي التجمعات
  • القراءات: 664
نور الهدى بوطيبة نور الهدى بوطيبة

من أجل عيد فطر آمن

دعوة للحذر وتفادي التجمعات

دعت صافية معزوزي، خبيرة اجتماعية، إلى أهمية أخذ الحيطة والحذر للوقاية من فيروس "كورونا"، أثناء الترحيب بالضيوف خلال عيد الفطر المبارك، مشيرة إلى أن الوضعية "لا تسمح" بالتراخي في مثل هذه الإجراءات، لاسيما أن البيوت الجزائرية، على غرار العربية، تستقبل ضيوفا بعدد كبير، خلال هذه المناسبة الدينية، مشيرة إلى بعض المظاهر التي تهدد بإعادة انتشار الفيروس، والتي عادت من جديد على غرار طرق القاء التحية بأنواعها، كالمصافحة والتقبيل والعناق وغيرها.

أوضحت الخبيرة في تصرح لـ"المساء"، أن الإنسان بطبعه اجتماعي، وتجد العائلات خلال هذا النوع من المناسبات، فرصة للتقارب وصلة الأرحام، من خلال الزيارات التي تبدأ منذ صبيحة اليوم الأول من العيد، لتنطلق كل عائلة في رحلتها اليومية وتقوم بدورة "تقليدية" على جميع الأقارب والأصحاب، تتمني لهم عيدا مباركا، بتبادل الحلويات وفرصة للقاء وتبادل أطراف الحديث، حيث لا يكتمل ذلك التقليد، حسبها، "إلا بقبلات التحية على جميع أفراد العائلة".

في هذا الصدد، قالت المختصة، إنه شيء جميل، وأقل ما يمكن القيام به هو التشجيع على ذلك، لكن ليس في مثل هكذا ظروف، لاسيما أن الأمر قد يتحول من شيء إيجابي إلى خطير يهدد الصحة العمومية، وقالت: "إن العالم يعيش للسنة الثانية حالة استثنائية، بسبب انتشار الفيروس القاتل"، مؤكدة على ضرورة "التعامل معه وفق تلك الخطورة، والالتزام بمختلف الإجراءات التي تخفف عنا تلك المخاطر، التي قد تحدق بالصحة العمومية".

أشارت إلى أن أحسن ما يمكن القيام به للوقاية من مخاطر انتشار الفيروس، والحد من ارتفاع عدد الإصابات، هو الحد من الزيارات، واحترام هذا الظرف الاستثنائي، حتى لا يتحول العيد إلى كارثة، من خلال استثناء مثلا، الأقارب فقط، بزيارتهم واحترام التباعد، فضلا على الإبقاء على النظافة والتعقيم لضمان تمضية المناسبة بأقل الاضرار.