دار شباب متنقلة لفائدة أطفال مناطق الظل
  • القراءات: 287
نضال بن شريف نضال بن شريف

في مبادرة هي الأولى من نوعها بجيجل

دار شباب متنقلة لفائدة أطفال مناطق الظل

بادر النادي الرياضي الهاوي "اتحاد جيملة" بولاية جيجل، بالتنسيق مع ديوان مؤسسات الشباب ودار الشباب جيملة، والمركب الرياضي الجواري، ومشاركة مختلف الفاعلين والجمعيات، إلى تنظيم دار الشباب المتنقلة، التي تعد الأولى من نوعها في ولاية جيجل، بهدف زرع البسمة والترفيه لدى أطفال مناطق الظل ببلدية جيملة، حيث حطت رحالها أول أمس بمشاتي الحدبة، فدولس، غبالة ودار خالد بأعالي جيملة.

تتضمن دار الشباب المتنقلة بجيملة، العديد من النشاطات الثقافية والترفيهية ونشاطات علمية تربوية، وقد ضم هذا الفضاء المفتوح على الهواء الطلق، العديد من شباب وأطفال هذه المناطق، الذين صنعوا جوا رائعا من الفرجة والفرحة، ميزه روح المنافسة في مختلف المسابقات العلمية والتربوية الترفيهية. أكد القائمون على تنظيم هذه المبادرة، التي تعد الأولى من نوعها على مستوى الوطن، إلى تنشيط العمل الجواري وتقريب النشاطات من الشباب والأطفال بمناطق الظل، والوصول إلى أكبر عدد منهم وتوجيههم ومرافقتهم في العمل الجواري.

وذكر مدير دار الشباب بجيملة، عبد الحليم جلاب، أن الفكرة جاءت من أجل التعريف بنشاطات المؤسسات الشبانية واستقطاب الشباب المقيم بعيدا عنها، من المحرومين من الخدمات المقدمة، كونهم يقطنون في مناطق جبلية متفرقة، ومن الصعب استفادتهم من الخدمات المقدمة بدار الشباب في مركز البلدية، بسبب بعد المسافة بينهم وبين المرافق الشبانية، التي تتمركز بالمدن بعيدة عن القرى والمداشر، مما جعلهم يفكرون في مشروع "دار الشباب المتنقلة"، ستعمل على تنشيط العمل الجواري في مناطق الظل تماشيا مع مخطط قطاع الشباب، واكتشاف المواهب الشبانية في المناطق النائية، ومرافقتهم وتطوير مواهبهم، مع العمل على توسيع نشاطات المؤسسات الشبانية من العمل داخل القاعات إلى الفضاء الخارجي بالهواء الطلق، وسط الطبيعة الخلابة، وفتح فضاء خارجي للترفيه في القرى والمداشر المعزولة. ستمس العملية 10 مناطق معزولة بشكل دوري. 

عبر الأولياء عن فرحتهم بمبادرة التنقل إلى المناطق المعزولة والمحرومة، ونقل مختلف الألعاب لفائدة أبنائهم، في ظل نقص المرافق الشبانية وبعدها عنهم. كما لقيت المبادرة استحسانا كبيرا في أوساط الشباب والأطفال الذين وجدوا متنفسا لهم بجوار منازلهم. وسيتواصل برنامج دار الشباب المتنقلة بجيملة، ليمس العديد من مناطق الظل بالبلدية، في انتظار تعميم المشروع عبر مختلف البلديات النائية عبر إقليم ولاية جيجل.