3 آلاف مدمن يخضع للعلاج

مراكز مكافحة الإدمان بقسنطينة

3 آلاف مدمن يخضع للعلاج

صرحت رئيسة مصلحة الأمراض العقلية بمستشفى جبل الوحش بقسنطينة الدكتورة نسرين لكحل، بأن أكثر من 3 آلاف مدمن على  المخدرات عبر ولاية قسنطينة، خضعوا للعلاج بمراكز مكافحة الإدمان بحي زواغي سليمان والمدينة الجديدة علي منجلي خلال عام 2018.

 

أوضحت المسؤولة على هامش حملة تحسيسية حول مخاطر التدخين والمخدرات نُظمت بجامعة الأمير عبد القادر للعلوم الإسلامية بمناسبة الأسبوع المغاربي للصحة الجامعية، أنه تم فحص أكثر من 3 آلاف شخص بمصلحة الأمراض العقلية بمستشفى جبل الوحش، قبل أن يتم توجيههم فيما بعد إلى مراكز مكافحة الإدمان.

وأشارت الدكتورة لكحل إلى أن عدد المدمنين على المخدرات عبر ولاية قسنطينة، ارتفع «بشكل كبير» مقارنة بسنة 2017؛ حيث قُدر عدد الأشخاص المدمنين بنحو 2500 شخص، مضيفة أنّ من بين 100 شخص من مختلف الفئات العمرية والطبقات الاجتماعية يوجد 10 نساء مدمنات على المخدرات. كما أفادت نفس المسؤولة بأنّ خطوات الإقلاع عن هذه الظاهرة الاجتماعية تستلزم أولاً القضاء على عوامل الإدمان، وذلك قبل الوصول إلى مرحلة العلاج النفسي والكيميائي، التي تتطلب رغبة وصبراً كبيرين من طرف الشخص المقبل على العلاج.

ونشّط اليوم الأوّل من هذا الأسبوع التوعوي الذي سيدوم إلى غاية 7  مارس الجاري ونظمته مديرية التنشيط وتحسين مستوى الطلاب التابعة لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي بالتنسيق مع المديرية المحلية للصحة والجامعة المستضيفة، العديد من الأخصائيين في الطب وسط حضور لافت للطلاب. كما تم خلال هذه التظاهرة، توزيع مطويات على الطلاب الحاضرين، تتضمن العديد من النصائح، على غرار ضرورة ممارسة الرياضة، والابتعاد عن التوتر وعدم الانعزال عن الأسرة.

ويُعد أسبوع الصحة الجامعية تظاهرة سنوية تقام في الجامعات المغاربية، وتتميز بتنظيم العديد من الأنشطة حول موضوع مختار.