تشريعيات 12 جوان
ختان جماعي للأطفال المعوزين واليتامى
  • القراءات: 405
نور الهدى بوطيبة نور الهدى بوطيبة

الجمعية الوطنية للتضامن والإسعاف

ختان جماعي للأطفال المعوزين واليتامى

تتأهب الجمعية الوطنية للتضامن والإسعاف والأعمال الخيرية للمجتمع، الكائن مقرها بباش جراح في العاصمة، لتنظيم حفل ديني بمناسبة ليلة 27 من رمضان، تم فيه القيام بختان جماعي، لفائدة أطفال أبناء عائلات معوزة وأرامل، في حفل هو الثاني من نوعه خلال الشهر الفضيل، بعدما تم تنظيم نفس الحدث خلال نصفية رمضان، حيث تم التكفل بهم وتقديم هدايا لهم بحضور السلطات المحلية، وسط حفل بهيج رسم الابتسامة على وجوه الأطفال.

المبادرة التي باشرت بها الجمعية الوطنية، بالتنسيق مع الجمعية الاجتماعية الخيرية "ثافات لأحداث تيزي وزو"، كانت ثمرة لتواصل مظاهر التكافل الاجتماعي منذ بداية الشهر الفضيل، حيث تم تنظيم العديد من الأنشطة الخيرية، التي تدخل ضمن البرنامج السنوي للجمعية، في إطار التكفل ومساعدة الفئات الهشة من المجتمع. تدخل المبادرة، حسب بن عامر دحمان، رئيس اللجنة الوطنية للتضامن والأعمال الخيرية لدى الجمعية الوطنية للتضامن والإسعاف، في إطار بوادر الخير والتكافل الاجتماعي، لرسم البسمة على وجوه الأطفال وعائلاتهم، حيث سيستفيد هؤلاء الأطفال، منهم 7 من ولاية الجزائر، و25 من تيزي وزو، من العملية التي يدخل ضمنها شراء ملابس خاصة بعملية الختان وإجراء العملية في ليلة 27 المباركة.

أكد بن عامر دحمان، أن الجمعية تعمل على أن تكون التحضيرات باتباع البروتوكول المعمول به، حيث يتم اخضاع جميع الأطفال لفحوصات طبية وتحاليل دم، لضمان ختان في أحسن الظروف وأكثرها أمانا للطفل، لاسيما في ظل المشكل الصحي الذي يعاني منه العالم كافة. أشار رئيس اللجنة، إلى أن الجمعية الوطنية تسعى جاهدة لتكثيف عملها الميداني في مجال التضامن والتكافل الاجتماعي، من خلال توفير الرعاية الصحية للمرضى، فضلا عن شن حملات تحسيسية وتوعوية بخصوص "كوفيد 19"، إلى جانب مساعدة الفئات المعوزة بجميع أشكالها؛ اليتامى، الأرامل وذوي الاحتياجات الخاصة، فضلا عن إدماج هذه الفئة والاهتمام بها ورعايتها وفق إمكانات الجمعية.

كما أضاف أن الجمعية تعمل على تقديم إعانات مادية للفئات الهشة، بالعمل على جمع التبرعات والإعانات من ذوي القلوب الرحيمة والمحسنين، الذين يعدون جنود الخفاء، وبفضلهم يمكن إتمام هذا النوع من المساعدات، لاسيما لتوفير العلاج والأدوية للمرضى، وتنظيم حفلات الزواج الجماعي للشباب العاجزين عن ذلك. الجدير بالذكر، حسب المتحدث، أن الجمعية تعمل كذلك على توفير كسوة العيد للأطفال المحتاجين، بمناسبة عيد الفطر المبارك، بهدف مشاركتهم فرحة العيد.