حيل عند رفض الطفل طعامه

حيل عند رفض الطفل طعامه

من أكبر المشكلات التي تواجه الأم؛ رفض ابنها الطعام بعد تعوده على أطعمة معينة أثناء الرضاعة، حيث تجد طفلها يرفض الطعام بشدة بعد دخوله مرحلة الفطام، فما هو الحل؟.

نقدم بعض الحلول التي تساعدك على حل هذه المشكلة:

من المهم أولا أن تساعدي طفلك على بلع الطعام في البداية، ويكون ذلك بأن تقدمي له كمية قليلة جدا منه وتنتظري إلى أن يقوم بابتلاعها تماما، ثم تعطيه كمية قليلة أخرى، بدون أن تستعجليه أو تعطيه كمية كبيرة، حيث أن الأمر يكون صعبا عليه في البداية.

حاولي أن تجعلي طفلك مرتاحا أثناء تناوله وجبته الأولى، فأنت غير ملزمة بوضعه في كرسي الطعام إذا كان لا يشعر بالراحة وهو جالس فيه، يمكنك أن تضعيه على ركبتيك في بداية تناوله الطعام، أو اسندي كتفيه على ذراعك لكي تسهل عملية بلعه للطعام.

في بداية الأمر، قد يرفض طفلك الطعام، فلا تنزعجي لأنه أمر طبيعي، فمذاق الطعام مختلف عما تعود عليه، وننصح بعدم الإصرار على طفلك بتناول الطعام إذا ما رفضه في نفس اللحظة، لكن من الأفضل أن تنتظري يوما أو يومين وتكرري المحاولة مرة أخرى. لكن إذا تكرر رفض طفلك لنفس نوع الطعام المقدم له، فلا تعطيه نفس الطعام، وحاولي تغييره بنوع أخر، فقد لا يعجبه مذاقه، وامنحيه الوقت كي يتعود عليه، ثم قدمي له الطعام مرة أخرى.

لا تحرمي طفلك من نوع طعام معين قد رفضه، فقد يكون غنيا بالعديد من العناصر الغذائية اللازمة لبناء جسمه وتقوية عضلاته، حيث يمكنك مزج هذا النوع مع أنواع أخرى يفضلها، فمثلا، هناك البروكلي الذي لا يحبه الكثير من الأطفال، لذلك يمكن أن يتم مزجه مع البطاطس الملسوقة للحصول على عناصره الهامة.

شاركي طفلك جميع الأنشطة التي يحبها، وشاركيه وجباته، حيث يكون له نفس موعد تناول أفراد الأسرة لوجبتهم.

لا تنشغلي عن طفلك الرضيع أثناء تناوله الحليب من القنينة، فقد يسبب ذلك حدوث الكثير من المشاكل، أخطرها اختناق الطفل، كما يساعد الأمر على تسوس أسنان الطفل في سن مبكرة، ويشعره ذلك أيضا بعدم الاهتمام والحب من جانبك، والعكس صحيح، فإذا قمت باحتضان طفلك أثناء شرب الحليب من القنينة، فإنه يشعر بالحب والحنان وأنه مرغوب ومحبوب، ويساعده ذلك على تحسن شهيته ويقوي مهارات الاتصال لديه.

قد يرفض الطفل الطعام اللين الذي يستوجب منك الأمر وضعه على كرسي وتقييد حركته، في الوقت الذي يكون في كامل طاقته ونشاطه، لذلك حاولي تقديم مجموعة مختلفة من الطعام له على مدار اليوم.

إقرأ أيضا.. في المجتمع

دخول التوقيت الجديد للحجر الصحي بقسنطينة

استهتار متواصل والحل في الصرامة والردع

مهمة تقع على عاتق الآباء

اكتشاف مواهب الطفل المبكرة

رئيس المنظمة الجزائرية للتراث والسياحة والصناعات التقليدية:

التراحم خلال الوباء شعارنا والمساهمةُ في الرقيّ السياحي والتراثي غايتنا

جمعية جزائر الخير

نشاط مكثف خلال شهر رمضان

الأخصائية النفسانية نسرين العمري لـ "المساء":

إطلاق مبادرة "سنمسك بيد طفل صعب التعلم"

روتين تبنّاه الكثيرون خلال الحجر الصحي وعدم العمل

النوم نهارا والسهر ليلا يرهق الجسم ويُضعف التركيز

رئيس الجمعية الوطنية ”منتدى التنمية البشرية الجزائري”:

ساهمنا في مجابهة ”كورونا” من مجال اختصاصنا

تعليم الطفل الرسم والفن خلال فترة الحجر والمكوث في البيت

جمال للروح وتوازن للمشاعر

تعدّ أساسية في المطبخ الغرداوي

تهافت كبير على الكوسة المحلية

الإفراط في الأكل بعد انقضاء رمضان

مختصون ينصحون بالتنقل السلس والآمن

العدد 7120
02 جوان 2020

العدد 7120