حمية تقي من وهن الشيخوخة
  • القراءات: 340
وكالات وكالات

النظام الغذائي لمنطقة البحر الأبيض المتوسط

حمية تقي من وهن الشيخوخة

كشفت نتائج دراسة بريطانية حديثة، نشرت في دورية "الجمعية الأمريكية لأمراض الشيخوخة"، أن النظام الغذائي لحمية "البحر الأبيض المتوسط"، يقي من وهن الشيخوخة. وأوضحت الدراسة المثيرة للاهتمام، أن الأشخاص الذين يتبعون أنظمة غذائية مستوحاة من أنظمة الدول المطلة على البحر المتوسط، خاصة كبار السن؛ فإن ذلك يؤدي إلى تراجع احتمال إصابتهم بالوهن مع الوقت. 

للتوصل إلى هذه النتائج، حلل الباحثون بيانات تخص قرابة ستة آلاف من كبار السن، شاركوا في 4 دراسات، 3 منها أجريت في دول مطلة على البحر المتوسط وواحدة في آسيا. قالت "كيت والترز"، الباحثة في كلية لندن الجامعية بالمملكة المتحدة، التي قادت الدراسة: "قد يصاب بعض الناس الذين يعانون مشاكل صحية متراكمة مع التقدم في العمر بالوهن، وهو ما يجعلهم يشعرون بأعراض، مثل نقص الطاقة وضعف العضلات وتراجع الشهية وفقدان الوزن، والشعور العام بأنهم باتوا أبطأ، ويجدون صعوبة في التعافي بعد المرض".

وتابعت، "إن نظام البحر المتوسط الغذائي يعتمد على أنماط تقليدية للطعام في اليونان وجنوب إيطاليا، تشمل أطعمة أساسها نباتي، مثل: الخضر والبقوليات والمكسرات؛ إضافة إلى السمك والطعام البحري، كما أن المصدر الرئيسي للدهون في هذا النظام هو زيت الزيتون؛ بدلا من الدهون الحيوانية". أعادت الدراسة تحليل بيانات دراسات نشرت سابقا، أجريت في الصين وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا، وكانت هذه الدراسات قد سجلت الأنظمة الغذائية للمشاركين، تبعا لمدى التزامها بمبادئ أنظمة البحر المتوسط الغذائية. كما أن المشاركين في الدراسات كانوا في السبعينات والثمانينات من العمر في المتوسط؛ مما يشير إلى أن اتباع كبار السن لهذه الأنظمة الغذائية، قد يكون مفيدا في الحفاظ على الصحة والاعتماد على النفس.