حملة للكشف المبكر عن التهاب الكبد الفيروسي
  • القراءات: 989
و. أ و. أ

سيدي بلعباس

حملة للكشف المبكر عن التهاب الكبد الفيروسي

أطلقت حملة واسعة للتحسيس والكشف المبكر عن مرض التهاب الكبد الفيروسي وذلك على مستوى شارع المقطع بمدينة سيدي بلعباس، حسب ما لوحظ، مؤخرا. وأبرزت الدكتورة فاطمة حماش طبيبة مختصة في أمراض الكبد والمعدة والأمعاء بالمستشفى الجامعي عبد القادر حساني، لعاصمة الولاية، أن هذه المبادرة تهدف إلى تحسيس المواطنين بمرض التهاب الكبد الفيروسي وأهمية الكشف المبكر عنه وذلك بهدف رفع مستوى الوعي لدى أفراد المجتمع حول مخاطر المرض بالإضافة إلى تشجيع وتعزيز عمليات الوقاية والتشخيص والعلاج ودعم المرضى.

أفادت المتحدثة بأنه يتم في هذا الإطار إجراء كشف مبكر مجاني وفق تقنية تعتمد على اختبار سريع لمصل الدم وتقدم النتيجة في ظرف ربع ساعة وذلك على مستوى الخيمة التي تم نصبها لهذا الغرض.

وأشارت نفس الأخصائية إلى أن الحالات التي يكون تشخيصها إيجابيا تتم متابعتها مع ضمان تكفل تام من ناحية الدواء على مستوى مصلحة طب الكبد والمعدة والأمعاء بالمستشفى الجامعي "عبد القادر حساني".

وفيما يخص عدد المواطنين الذين تم إجراء لهم الكشف خلال الفترة الصباحية،  كشف من جهته الدكتور شيالي محمود، مختص في أمراض الكبد والمعدة والأمعاء بذات المؤسسة الاستشفائية أنه تم تسجيل 147 فحص مشيرا إلى أنه تم كشف من بينها 7 حالات إيجابية. وأضاف ذات المختص أن اكتشاف الداء مبكرا يسمح بتفادي تعقيدات المرض وبالتالي الاستجابة للعلاج داعيا المواطنين من أجل التقدم إلى الفريق الطبي وشبه الطبي الذي تم تسخيره في إطار هذه العملية من أجل إجراء الكشف المبكر عن مرض التهاب الكبد الفيروسي.

وذكر أن هذه المبادرة التي تهدف كذلك إلى توسيع نطاق خدمات الفحص والرعاية والتكفل بالعلاج، تعد الثانية من نوعها بعد تلك التي تم تنظيمها في جوان  الماضي، حيث تم أكثر من 340 كشف تبين من خلالها 7 حالات إيجابية والتي تم توجيهها للعلاج على مستوى المصلحة المتخصصة بالمستشفى الجامعي "عبد القادر حساني".