تشريعيات 12 جوان
حملة لفحص أطفال سبخة سيدي الشحمي
  • القراءات: 596
رضوان. ق رضوان. ق

من تنظيم جمعيات وهران

حملة لفحص أطفال سبخة سيدي الشحمي

نظمت مجموعة جمعيات ناشطة بولاية وهران، وتضم جمعية "فرسان الباهية" ومؤسسة "ناس الخير" و"اللجنة الصحية لفيدرالية المجتمع المدني من أجل جزائر جديدة"، بالتنسيق مع المؤسسة الاستشفائية "بوخروفة عبد القادر" لطب وجراحة الأطفال "كناستيل"، والمؤسسة الاستشفائية "المحقن" والمؤسسة الاستشفائية "الدكتور بن زرجب"، حملة فحص ومراقبة طبية لصالح أطفال حي السبخة الفوضوي ببلدية سيدي الشحمي.

حسب السيد بلقاسم الطيب، رئيس جمعية "فرسان الباهية"، فإن المبادرة جاءت بعد الزيارة الميدانية التي قادت ممثلي الجمعيات للحي، والوقوف على كارثة صحية بالحي، وانتشار بعض الأمراض وسط الأطفال المقيمين بجوار السبخة، الذين تفتقد مساكنهم لشبكة الصرف الصحي وصرف المياه الملوثة التي تصب مباشرة في الهواء الطلق، ووسط الحي الفوضوي. مؤكدا انعدام كل ظروف العيش الكريم وسبل الوقاية، في ظل الانتشار الكبير للنفايات ومخلفات الرمي العشوائي، وعدم رفع القمامات المنزلية لأسابيع، مما دعا إلى التفكير في تنظيم الحملة التضامنية وإجراء الفحوصات الطبية.

كما كشف رئيس مؤسسة "ناس الخير"، أن العملية لقيت استجابة من طرف المؤسسات الاستشفائية التي ساهمت بتوفير أطباء وممرضين، وتم استهداف 40 عائلة تقطن بمجرى قنوات الصرف الصحي في وضعية خطيرة، وأكد المتحدث اكتشاف عدة أمراض وسط الأطفال والكبار، وعلى رأسها أمراض القلب والحساسية والربو. وقد قررت مصالح مستشفى "بوخروفة عبد القادر" المتخصص في جراحة وطب الأطفال، حسب نفس المصدر، التكفل الصحي بالأطفال المصابين وبإجراء الأشعة والتحاليل الطبية للحالات المرضية.

أعلن من جانبه السيد بقاسم الطيب، أنه بالتنسيق مع مصالح ولاية وهران، تقرر فتح قسم بمدرسة ابتدائية على شكل قاعة علاج وتشخيص، لاستقبال المواطنين والأطفال على مدار أيام الأسبوع، والتعرف على الحالات المرضية، خاصة أن سكان الحي لا زالوا في انتظار عملية ترحيلهم إلى سكنات جديدة.