تحسبا لموسم الشتاء

حملة تحسيسية حول مخاطر الغاز بالبليدة

حملة تحسيسية حول مخاطر الغاز بالبليدة
  • القراءات: 1134
رشيدة بلال رشيدة بلال

تحسبا لانطلاق الحملة الولائية الشتوية للتحسيس ضد مخاطر استعمال الغاز  بولاية البليدة، احتضنت مؤخرا، مديرية توزيع الكهرباء والغاز، لقاء تحضيريا حول انطلاق الحملة، المزمع الشروع فيها مطلع شهر نوفمبر، حول مخاطر الغاز وتأمينات السلامة، حيث جمع اللقاء عددا من الفاعلين ممثلين عن ديوان الترقية والتسيير العقاري، وكالة عدل ومديرية التربية، لتوسيع العمل التحسيسي الذي يستهدف توعية أكبر عدد من المواطنين، والتقليل من ضحايا الحوادث. 

حسب المكلفة بالاتصال على مستوى المديرية الولائية لتوزيع الكهرباء والغاز، خديجة بودة، "فإن اللقاء الذي جمع عددا من الفاعلين، تحسبا لموسم الشتاء، يهدف إلى رفع الوعي المجتمعي والتقليل قدر الإمكان، من عدد ضحايا سوء  استخدام الغاز الذي يتسبب سنويا في قتل عائلات بأكملها، جراء ارتكاب بعض الأخطاء التي تتسبب في تسرب الغاز المحروق، وإحداث حالات من الاختناق التي تؤدي إلى الوفاة". في السياق، أوضحت المتحدثة، بأن العمل هذه السنة، سيتم تفعيله مع مختلف الشركاء الذين لديهم اتصال مباشر مع المواطنين، مشيرة إلى أنه خلال السنة الماضية، تمكنت المديرية من تحسيس أكثر من 50 ألف عائلة، في انتظار أن يتم رفع العدد هذه السنة، من خلال الاعتماد على المشاركين في العملية التحسيسية، على غرار مصالح الحماية المدنية والشؤون الدينية، ومن خلال الحصص الإذاعية، لافتة إلى أنه سجل في السنة الجارية، خمسة حوادث منزلية دون تسجيل أي خسائر بشرية، مما يتطلب تكثيف الجهود، تحسبا لموسم الشتاء.

حول أهم المحاور التي تناولها اللقاء التحضيري لانطلاق الحملة التحسيسية الشتوية، التي ينتظر أن تدوم إلى غاية شهر أفريل من السنة الجديدة، وتمس الحملة عددا من المؤسسات والعائلات، أوضحت المكلفة بالاتصال "أن أهم المحاور التي تم تناولها؛ محور حول ظاهرة عدم احترام المقاولين لمقاييس السلامة عند تركيب قنوات تصريف الغازات المحروقة بالأحياء السكنية الجديدة، والتي عادة ما تشهد تسجيل العديد من الحوادث، حيث تم التركيز خلال اللقاء، على أهمية توعية المرقين والمقاولين والمشرفين على عملية البناء، وعلى ضرورة القيام بتجارب للتأكد من مقاييس السلامة، إلى جانب التأكيد على احترام المعايير التقنية للتركيب"، فيما خصص المحور الآخر لضرورة الحرص على العملية التوعية حول حسن استخدام الغاز، وعلى أهمية تنظيف المدفئات التي يزداد عليها الطلب خلال فصل الشتاء، كما تم تسليط الضوء خلال اللقاء، على مختلف الأسباب التي كانت وراء تسجيل حوادث في السنوات الماضية، بغية التركيز عليها أثناء العمل التحسيسي.