الشلف

تواصل القوافل التحسيسية لمناطق الظل تشجيعا للمرأة الماكثة بالبيت

تواصل القوافل التحسيسية لمناطق الظل تشجيعا للمرأة الماكثة بالبيت
  • القراءات: 661
 م.عبدالكريم م.عبدالكريم

تواصل القافلة التحسيسية، المكلفة بالتعريف بمختلف الآليات الموجهة لفائدة المرأة الماكثة في البيت، لتشجيعها على الإنتاج الوطني، تحت إشراف مديريـة النشاط الاجتماعي والتضامن لولاية الشلف، حيث كانت الوجهة مؤخرا، إلى بلدية عين أمران،  بمشاركة كل من أعضاء الخلية الجوارية للتضامن عين أمران، والمنظمة الوطنية لحماية البيئة، وكذا مركز التكوين المهني بذات البلدية، حيث تم التعريف من خلالها، حسب القائمين عليها، بمختلف البرامج التي يمكن للنساء الماكثات في البيت والتسهيلات التي منحت لهن من أجل المساعدة على الإنتاج الوطني، لاسيما برامج التضامن الوطني، تنفيذا لتعليمات الوزارة الوصيـة الرامية إلى تجسيد البرنامج الوطني، لتشجيع المرأة الماكثة في البيت على الانخراط في مسار الإنتاج الوطني.

من جهة أخرى، تواصل مصالح مديرية النشاط الاجتماعي والتضامن، بالتنسيق مع مديرية التكوين المهني والتمهين، وفرق الخلايا الجوارية للتضامن، الحملة الإعلامية والتحسيسية لأهمية التكوين المهني، والاستفادة من امتيازات أجهزة الدعم والمرافقة في الإدماج المهني، تحت شعار "مؤهلات لمعاينة التحول الاقتصادي"، وقد تم تنظيم القافلة التحسيسية بمناسبة الدخول المهني لدورة أكتوبر2023، حيث ستجوب كل بلديات الولاية، بهدف استقطاب أكبر عدد من الشباب طالبي التكوين، وبهدف التعريف بالتخصصات المبرمجة لهذه الدورة، حيث كانت البداية بكل من بلديتي سنجاس والظهرة، تبعا لتعليمات الوزارة الوصيـة بخصوص دعم و مرافقة كل الفئات العمرية، لاسيما منها فئة ذوي الاحتياجات الخاصة.