طباعة هذه الصفحة
تنظيم يوم تحسيسي بالبريد المركزي بالعاصمة
  • القراءات: 296

التهاب الكبد الفيروسي:

تنظيم يوم تحسيسي بالبريد المركزي بالعاصمة

نظمت الجمعية الوطنية لمساعدة المصابين بالتهاب الكبد الفيروس بالبريد المركزي (الجزائر العاصمة)، يوما تحسيسيا للوقاية من هذا المرض الذي ينتشر بنسبة 1 بالمائة من مجموع السكان.

وأكدت الأمينة العامة للجمعية السيدة مسعودة ثرية، بالمناسبة أن الجمعية اعتادت على تنظيم أيام توعوية للوقاية من التهاب الكبد المعدي سيما بمناسبة إحياء اليومين العالمي والوطني من خلال شرح للمواطنين طرق انتقال هذا الداء و أهمية إجراء التشخيص المبكر والعفوي،  مشيرة بأنه في حالة الكشف عن أية حالة من الحالات الجديدة يتم تأكيدها عن طريق إجراء فحوصات إضافية بالمخابر الخاصة والمستشفيات الوطنية.

وأوضحت بالمناسبة أن الجمعية تواصل جهودها للتصدي لهذا المرض المعدي وتطبيق ومرافقة توصيات وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، والمنظمة العالمية للصحة الرامية إلى القضاء نهائيا على هذا الداء مع آفاق 2030”، مذكرة بأن الأدوية تقدم مجانا للمرضى بالمؤسسات الاستشفائية.

وأشارت عضو بالجمعية الوطنية للنخبة العلمية الطبية التي رافقت الجمعية خلال هذا اليوم التحسيسي الدكتورة اكلي سمر، أنه يمكن الوقاية من هذا المرض إذا تم  الكشف عنه مبكرا وتناول المصاب علاجه بصفة منتظمة وفي حالة حدوث العكس فإن المرض يتطور إلى مرض مزمن ثم إلى سرطان.

وذكرت من جهتها الدكتورة ليندة نوال، مكلفة بالمواد الصيدلانية بأن الأدوية الموجهة لعلاج التهاب الكبد الفيروس تنتج بالجزائر منذ 2015 مما يجعلها في متناول جميع المرضى بدون انقطاع كما تقدم مجانا لهؤلاء، مشددة على ضرورة تكثيف البرامج التحسيسية وتوعية المواطن لآن المرض يتطور بصمت و ببطء.