تنظيم مخيمات صيفية لصالح  يتامى مختلف الولايات
  • القراءات: 408
  هدى . ن هدى . ن

جمعية دار السلام لرعاية الايتام عين طاية

تنظيم مخيمات صيفية لصالح يتامى مختلف الولايات

انطلقت جمعية دار السلام لرعاية الأيتام، في تنظيم مخيمات صيفية لفائدة الأطفال اليتامى المنخرطين في مختلف الجمعيات، المعنية برعاية هذه الفئة من المجتمع عبر مختلف ولايات الوطن. وتم إلى حد الآن استقبال فوجين من الأطفال، الأول من ولاية المسيلة، والثاني من ولاية عين الدفلى. وسيتم، هذا الأسبوع، استقبال فوجين من عين صالح ومعسكر. سطرت جمعية دار السلام لرعاية الأيتام بعين طاية، برنامجا ترفيهيا وسياحيا خاصا ومتنوعا، لصالح الأطفال اليتامى المنخرطين في مختلف الجمعيات التي تحمل اسمها وشعارها، وتعتمد برنامج عملها عبر مختلف ولايات الوطن.

وأكد رئيس الجمعية محمد قبلي في تصريح لـ "المساء"، أن العملية تندرج ضمن مبادرة المخيم الصيفي في إطار النشاط الاعتيادي المعتمد من طرف الجمعية خلال الفترة الصيفية،  للترفيه عن الأطفال، ومنحهم فرص الاستجمام والسياحة في العاصمة. ويتضمن البرنامج المسطر في هذا الإطار، توفير التخييم للأطفال ومؤطريهم بالمقر الكائن بمنطقة الدوم ببلدية برج الكيفان، وتنظيم رحلات استجمام إلى شواطئ البحر. كما يشمل البرنامج خرجات للتنزه والترفيه وزيارة بعض المواقع  الطبيعية بالعاصمة، على غرار حديقة التجارب الحامة، ومنتزه الصابلات، بالإضافة إلى مقام الشهيد. ويضيف المتحدث أن من الأطفال من يزور العاصمة لأول مرة ويكتشف البحر، وهو أمر أدخل على قلوبهم الفرحة، ومنحهم الفرجة، خاصة أولئك المقيمين بالمناطق النائية والمحرومة.

وخيم بمقر دار اليتيم بمنطقة الدوم ببلدية برج الكيفان ولمدة خمسة أيام، 19 طفلا يتيما منخرطين في جمعية زدين بولاية عين الدفلى، بعد الإقامة التي حظي بها الفوج الأول التابع لجمعية دار السلام لرعاية الأيتام ببلدية عين الريش بولاية المسيلة. وسيتم، خلال هذا الأسبوع، استقبال فوجين من الأطفال، الأول من بلدية انقر ولاية عين صالح، والثاني من مدينة معسكر.  وستتوالى على المخيم إلى غاية أواخر أوت القادم، أفواج أخرى من الأطفال من ولايات عين تموشنت وتبسة والجلفة وتمنراست. من جانب آخر، هيأت الجمعية مقرها الكائن بمنطقة عين طاية لصالح الجمعيات الأخرى التي ترعى اليتامى، حيث سيكون بإمكانها الإقامة بالمقر لمدة يومين. وتم لذلك توفير كامل الظروف لفتح مجال الاستفادة اعتبارا من الفاتح أوت القادم.