تكاليف إضافية للابتعاد عن الضغط
❊نورالهدى بوطيبة ❊نورالهدى بوطيبة

موضة خدمة تنظيم الأعراس

تكاليف إضافية للابتعاد عن الضغط

أوضحت المختصة في تنظيم الأعراس فتيحة برولة، أن اللجوء اليوم إلى خبراء في هذا المجال أصبح ضرورة فرضها العصر، لاسيما أن غالبية النساء عاملات، الأمر الذي يصعب عليهن التفرغ لتنظيم مراسم العرس وما يتطلبه من تحضيرات عديدة بين كراء قاعة الأعراس وتحضير الحلويات، ووليمة العشاء أو الفطور أو القهوة، وتنظيم بطاقات المدعوين وغيرها، مضيفة أن بروز المؤسسات المختصة في ذلك سهل المهمة كثيرا.

قالت برولة منظمة أعراس منذ خمس سنوات، إن العروس عند اقتراب يوم زفافها تصاب بالهلع والقلق، الأمر الذي ينعكس على راحتها النفسية، بالتالي على جمالها، مما قد يؤدي إلى ظهور بثور على بشرتها أو تصاب بالشحوب لقلة النوم، كما قد يتساقط شعرها. أضافت أن تخصص أشخاص في تنظيم الأعراس هي نقطة إيجابية لكل عروس مستقبلية، حيث يساعدونها على حمل تلك الأعباء بدلا عنها، أو حتى عن العريس، اللذين يمكن لهما التفرغ لتحضير نفسيهما بعيدا عن الضغط.

تضيف المتحدثة أن منظمي الأعراس هم بمثابة وسائط بين العرسان أو منزل الوليمة وباقي الجهات المنظمة، على غرار محضري الحلويات أو قاعات الأفراح والطباخين، أو حتى "الماشطة" التي تختص في مرافقة العروس لمساعدتها في ارتداء ملابسها التقليدية خلال التصديرة، أو الفرق الموسيقية وقاعات الحلاقة وغيرها، لأن هناك بعض الفتيات اللواتي ليس لهن أية دراية بالعناوين الجيدة لهم، مشيرة إلى أن دور المنظمين هو توجيه العرسان حسب إمكانيتهم نحو أحسن الخدمات.

أشارت منظمة الأعراس، إلى أن الزفاف هو أجمل يوم في حياة الفتاة، لذا تريده أجمل ما يكون، ولكل ذوقها الخاص ورغباتها التي تحاول تحقيقها خلال يومها المنشود، وهو ما يحاول المنظمون تحقيقه من خلال ما يعكسونه في ديكور قاعة الحفلات، حسب رغبات العروس، حيث لها إمكانية اختيار ديكورها الخاص بالأزهار والورود أو في الكلاسيكي، أو اختيار محور خاص تدور عليه كل التفاصيل بين بطاقات الدعوة أو الأكل أو حتى الألوان الطاغية في مكان جلوسها وغير ذلك.

أكدت المتحدثة أن اللجوء إلى خدمات المنظمين لا يقتصر اليوم على ميسوري الحال، كما كان قبل سنوات مضت، حيث كانت تكاليف تلك الخدمة باهظة، بل هي اليوم في متناول الجميع، نظرا للأسعار المعقولة، وهي تعمل على حمل أعباء كبيرة تجعل أصحاب الوليمة يرتاحون ويفضلون دفع مقابل راحتهم النفسية والجسمانية قبل يوم الزفاف.

في الأخير، قالت برولة، إن العديد من المنظمين يروجون لخدماتهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، الأمر الذي يساعد العروس على العثور على ما تريد ولها إمكانية معرفة بعض تفاصيل ما يقومون به، من خلال الصور التي يشاركون بها عبر صفحاتهم.

 

إقرأ أيضا..

قايد صالح: قطار الجزائر وضع على السكة الصحيحة
16 أكتوير 2019
قال إن موجة الشعب ستجرف الذين نصبوا أنفسهم أوصياء عليه بالكذب والبهتان

قايد صالح: قطار الجزائر وضع على السكة الصحيحة

تعزيز علاقات التعاون في إطار المصلحة المتبادلة
16 أكتوير 2019
رئيس الدولة يتسلم أوراق اعتماد عدة سفراء دول

تعزيز علاقات التعاون في إطار المصلحة المتبادلة

قرابة مليون شخص يزاولون التعليم القرآني
16 أكتوير 2019
وزير الشؤون الدينية:

قرابة مليون شخص يزاولون التعليم القرآني

العدد 6927
16 أكتوير 2019

العدد 6927