تخلص من الكرش

تخلص من الكرش

هناك عادات سيئة تؤدي إلى زيادة الوزن وظهور الكرش، ويُمكن بتحديدها ومعالجتها أن يساهم في التخلص من الكرش، وتشمل هذه العادات والسلوكيات مايلي:

تناول الطعام بكميات كبيرة: حيث يصبح عدد السعرات الحرارية المتناولة يوميا أكبر من احتياجات الجسم، بالتالي يقوم الجسم بتخزين هذه الزيادة على شكل دهون متراكمة، وقد يحصل هذا التراكم في منطقة البطن ليؤدي إلى تكون الكرش.

سوء الاختيارات الغذاية: حيث يقوم الإنسان بتناول الأطعمة أو المشروبات العالية بالسُكر والدهن والسعرات الحرارية، والمُنخفضة بعناصر التغذية والفوائد الصحية، ومن أمثلة هذه العادات، تناول المشروبات الغازية الذي أصبح جزءا أساسيا من حياة الكثيرين، وتناول الوجبات السريعة التي تكون دائما عالية بالدهون والسعرات الحرارية، وتناول كميات كبيرة من الأرز والخبز والحلويات، التي تحتل أماكن بدائلها الصحية في حمية الفرد من الفواكه والخضار والعصائر الطبيعية والحليب منزوع الدسم، الأمر الذي يُساهم في زيادة الوزن وتكون الكرش، ويحرم الشخص الكثير من الفوائد الصحية.

ـ قلة النشاط البدني: ذلك أن أنماط الحياة العصرية تعمل على خفض النشاط البدني وتُقلل من الحركة، حيث يُمارس أكثر الناس أعمالهم وهم جالسون وراء المكاتب، كما أن اهتمام الأطفال والمُراهقين تحول من الألعاب التي تحتاج إلى مجهود بدني، مثل الركض وكرة القدم وكرة السلة وغيرها، إلى الاهتمام بالألعاب الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي، الأمر الذي يؤثر سلبا على حجم الطاقة التي يقوم الجسم بحرقها، ويُساهم في زيادة الوزن وظهور الكرش لدى الكبار والصغار، مع العلم أن زيادة الوزن أثناء الصغر تجعل التخلص منها أكثر صعوبة فيما بعد.

علاج السمنة والتخلص من الكرش

من أهم الشروط التي يجب توفرها في الشخص حتى يستطيع القضاء على  السمنة؛ الإرادة، والمُبادرة الذاتية في اتخاذ الخطوات اللازمة، وأكثر الخيارات المُتاحة أمامهم تتمثل في الحمية الغذائية، وممارسة الرياضة، والعلاج السلوكي، والأدوية، والعمليات الجراحية، وتعتبر الخيارات الثلاث الأولى (الحمية، مُمارسة الرياضة، العلاج السلوكي) مناسبة لمعالجة السمنة وزيادة الوزن في جميع مراحلها ومستوياتها، بينما يجب أن يقتصر استعمال الأدوية والجراحة في علاج السمنة على بعض الحالات التي تتجاوز مستوى معينا، مع وجود الحالات الصحية التي تجعل من استعمال هذه الخيارات وما يتبعها من مضاعفات أو أعراض جانبية مبررا.

للتخلص من الكرش يُمكن اتباع الخطوات الآتية:

ممارسة التمارين الرياضية، خاصة تمارين الأيروبيك، يجب الالتزام بمُمارسة هذه التمارين بانتظام لمدة لا تقل عن عشر ساعات أسبوعيا، والالتزام بهذا لفترة زمنية طويلة، إلى جانب المشي والقفز على الحبل والهرولة والركض والدراجة الثابتة، كما يمكن مُمارسة بعض التمارين الخاصة لشد عضلات منطقة الكرش.

الالتزام بحمية لتخفيف الوزن: لتطبيق هذه الخطوة، يمكن الاستعانة بخبير التغذية في عمل الحمية المُناسبة، التي يجب أن تقوم بخفض كمية السعرات الحرارية المُتناولة يوميا عن احتياجات الشخص، ويعتبر العلاج بالحمية الأكثر فاعلية في خسارة الوزن، خاصة إذا تم الالتزام بها على المدى الطويل.

العلاج السلوكي لخسارة الوزن والتخلص من الكرش: إن أنجح طرق خسارة الوزن هي تلك التي تجمع بين الحِمية والرياضة والعلاج السلوكي، وتعمل على إدخال التغييرات التدريجية في نمط حياة الإنسان، ويمكن اتباع الخطوات الآتية في سبيل العلاج السلوكي: وضع خطة عمل ذات خطوات تدريجية منطقية وواقعية تتناسب مع قدرة الإنسان الشخصية على التغيير. تدوين مُلاحظات فيما يتعلق بالأكل والوجبات والنشاط البدني؛ حتى يتم معرفة الأخطاء بسهولة والعمل على معالجتها. عند تحديد مشكلة في سلوك معين يجب أن يتم استعراض جميع خيارات الحلول واختيار أنسبها. في حال الفشل في الالتزام في حل مشكلة سلوكية معينة، يجب استعراض الحلول البديلة وإعادة تقييمها.

يجب شرب لترين من الماء يوميا على الأقل، واستهلاك المزيد منه في الجو الحار أو عند ممارسة الرياضة، ويجب الحرص على تناول الماء بين وأثناء الوجبات.

إقرأ أيضا..

جريمة دولة لا تسقط بالتقادم
17 أكتوير 2019
ذكرى مظاهرات 17 أكتوبر 1961

جريمة دولة لا تسقط بالتقادم

إبراز الدور البطولي للجالية وإسهامها في الاستقلال
17 أكتوير 2019
الأمن الوطني يحيي ذكرى اليوم الوطني للهجرة

إبراز الدور البطولي للجالية وإسهامها في الاستقلال

دعوة أفراد الجالية للمساهمة في بناء الاستقرار
17 أكتوير 2019
اليوم البرلماني حول يوم الهجرة

دعوة أفراد الجالية للمساهمة في بناء الاستقرار

العدد 6928
17 أكتوير 2019

العدد 6928